مواقع التواصل تناقش تسريبات #اختراق_إيميل_السفير_الإماراتي

03 يونيو 2017
الصورة
استياء رواد التواصل من رسائل العتيبة (تويتر)


أشعلت تسريبات البريد الإلكتروني لسفير الإمارات في واشنطن، يوسف العتيبة، مواقع التواصل الاجتماعي، وشرع الناشطون في تداول تفاصيل التسريبات بعدما نشر موقع "إنترسبت الأميركي"، اليوم السبت، عيّنات من رسائل البريد الإلكتروني المخترق للسفير.

وجاءت التسريبات في 55 صفحة، تسبب بها قراصنة يطلقون على أنفسهم "غلوبال ليكس"، وكشفت تنسيقاً بين الإمارات ومؤسسات موالية لإسرائيل، واتصالاً هاتفياً لمنع إسرائيل من عقد مؤتمر لحركة "حماس" في العاصمة القطرية الدوحة. كما رفض وصف إطاحة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي بـ"الانقلاب"، ووصف الأردن والإمارات بأنهما آخر الدول الباقية في معسكر الاعتدال. كما تضمنت الرسائل حثاً للإدارة الأميركية على تغيير مكان القاعدة الأميركية في قطر، إضافة إلى محاولة ثني شركات عن الاستثمار في إيران. 


وتناقل المعلّقون مقاطع من الرسائل الإلكترونية معربين عن استيائهم من مضمونها، ورأى بعضهم فيها نَفَساً تآمرياً، بينما طلب آخرون من قنوات "العربية" و"سكاي نيوز" تخصيص مساحة لتحليل التسريبات، شبيهة بتلك التي خُصصت لتصريحات أمير قطر المفبركة. ووسموا تغريداتهم بوسوم #يوسف_العتيبة و#تسريبات_العتيبة  و#تسريبات_سفير الامارات