مواجهة ليون فرصة ساري الأخيرة مع يوفنتوس... وهذا بديله المحتمل

07 اغسطس 2020
الصورة
ساري في موقف صعب قبل مواجهة ليون (دانييلي بادولاتو/Getty)

كشفت تقارير إيطالية، أن خروج يوفنتوس من دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا على ملعبه أمام أولمبيك ليون الفرنسي، سيعني نهاية فترة المدرب ماوريتسيو ساري بعد موسم واحد في المنصب.

وذكرت صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت"، أن مباراة ليون ستشكل الفرصة الأخيرة أمام ساري، الذي توج بلقب الدوري الإيطالي ولكن بأسوأ أداء ونتائج للفريق خلال 9 مواسم، إذا لم يعوض خسارته 1-0 ذهابا في فرنسا قبل التوقف بسبب كورونا.

وأشارت الصحيفة، إلى أن استقدام زين الدين سيكون حلما بالنسبة ليوفنتوس، وهو الخيار المفضل للرئيس أندريا آنييلي، لكن الأكثر واقعية الآن هو سيموني إنزاغي، الذي خاض موسما مميزا مع لاتسيو وأعاده إلى دوري الأبطال، بينما تبدو فكرة الاستعانة بماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام السابق مكلفة.

وحاول فابيو باراتيتشي المدير الرياضي لليوفي طمأنة ساري قبل المواجهة، قائلا "مباراة واحدة لا تؤثر في تقييم 13 أو 14 شهرا".

وستكون مهمة ساري صعبة في الإياب في غياب الجماهير، فضلا عن الاستبعاد المتوقع لنجم الفريق باولو ديبالا للإصابة، مما يلقي بالمسؤولية وحدها على المخضرم كريستيانو رونالدو.

وترك ساري تشلسي بعد موسم واحد مع النادي الإنكليزي، ورغم تتويجه بلقب الدوري الأوروبي في الموسم الماضي.