مواجهات وإصابات خلال اقتحام مستوطنين قبر يوسف في نابلس

27 سبتمبر 2018
+ الخط -
أُصيب عشرات الفلسطينيين، بينهم صحافيان، خلال مواجهات عنيفة، اندلعت في المنطقة الشرقية لمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، عقب اقتحامها من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء، لتأمين اقتحام مستوطنين قبر يوسف.

وأفادت مصادر طبية بأنّ خمسة فلسطينيين أُصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، بالإضافة إلى إصابة الصحافيَيْن عمير استيتية مصور فضائية "النجاح" برصاصة معدنية في الفخد، ومحمود فوزي مصور تلفزيون "فلسطين" برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في الوجه وأخرى في القدم، حيث تم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وذكرت المصادر أنّ أحد الفتية أُصيب برضوض في جسده، جرّاء تعرّضه للدهس من قبل إحدى الآليات العسكرية للاحتلال، خلال المواجهات، بينما أُصيب العشرات بحالات اختناق، جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

في المقابل، تمكّن شبان فلسطينيون، من إصابة جرافة عسكرية بالزجاجات الحارقة، ما أدى إلى اشتعال النيران فيها، كما أغلقوا الطرق ورشقوا الآليات العسكرية بالحجارة، وأشعلوا الإطارات المطاطية.

واقتحم مئات المستوطنين الإسرائيليين قبر يوسف، عقب تأمين قوات الاحتلال الإسرائيلي الحماية اللازمة لتنفيذ الاقتحام، حيث أدوا طقوساً دينية في المكان.

على صعيد آخر، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الفتى الفلسطيني محمد عزام حمدان من منزل عائلته في قرية عصيرة القبلية جنوب نابلس، كما اعتقلت الشابين قيس حمادنة وأمير حمادة، عقب اقتحام منزليهما في بلدة عصيرة الشمالية شمال المدينة.

كذلك، اقتحمت قوة عسكرية من جيش الاحتلال الإسرائيلي، مخيم قلنديا للاجئين الفلسطينيين شمال مدينة القدس المحتلة. وذكر "مركز قلنديا الإعلامي"، أنّ قوات الاحتلال اعتقلت الأخوين أحمد ومصعب سجدية، وذلك عقب اقتحام منزلهما، في حين اندلعت مواجهات داخل المخيم خلال عملية الاقتحام.

واعتقلت قوات الاحتلال، الشاب الفلسطيني صفوت رفيق طميزي، بعد أن داهمت منزل عائلته في بلدة إذنا غرب مدينة الخليل جنوب الضفة، فيما اعتقلت الشاب معاذ عماوي من منزله في مدينة قلقيلية شمال الضفة.