مواجهات في نابلس واعتقالات بمناطق مختلفة من الضفة الغربية

مواجهات في نابلس واعتقالات بمناطق مختلفة من الضفة الغربية

03 يناير 2019
+ الخط -
أصيب مسعف وصحافي بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فجر اليوم الخميس، خلال مواجهات عنيفة اندلعت في محيط منطقة قبر يوسف شرقي مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، وذلك خلال تأمين قوات الاحتلال اقتحاماً كبيراً من المستوطنين للمنطقة.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال داهمت المنطقة الشرقية في نابلس في ساعات مساء يوم أمس، وانتشرت بشكل مكثف في المنطقة ومنعت المركبات الفلسطينية من الوصول والمرور من المنطقة، واعتلت أسطح المنازل، في وقتٍ بدأت حافلات بنقل مئات المستوطنين إلى قبر يوسف لأداء طقوس دينية.

وأشارت المصادر إلى أن الشبان الفلسطينيين تصدوا لاقتحام جيش الاحتلال، وأغلقوا الطرق وأشعلوا الإطارات المطاطية، فيما رد جيش الاحتلال بإطلاق القنابل الصوتية والغازية والرصاص المعدني، ما تسبب في إصابة الصحافي بكر عبد الحق، مراسل تلفزيون فلسطين الرسمي، كما منعت قوات الاحتلال طاقم تلفزيون فلسطين من تغطية الأحداث.

كما أصيب الشاب ياسين عمران، وهو أحد الشبان المسعفين برصاصتين معدنيتين، ونقل إلى مستشفى رفيديا للعلاج.

على صعيد آخر، واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مداهماتها الليلة واعتقالاتها، حيث اعتقلت عدداً من الشبان خلال اقتحام قرى وبلدات في الضفة المحتلة.

وفي مدينة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب أسامة تركمان، وذلك عقب اقتحام منزل عائلته وتفتيشه بشكل دقيق، كما اعتقلت الشاب حسام أبو عطية من مخيم جنين غرب المدينة، بعد أن داهمت منزل عائلته وفتشته كذلك.

كذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين مالك بري ومحمد بري، بعد أن اقتحمت منزليهما في قرية إماتين شرقي مدينة قلقيلية شمالاً، في حين اعتقلت الشاب عمار ناصر حبيس من منزله في قرية دير أبو مشعل غربي رام الله.

وفي جنوب الضفة، داهمت قوات الاحتلال بلدة حوسان غربي مدينة بيت لحم، وشرعت بتفتيش عدد من المنازل، واعتقلت خلال مداهمتها للقرية الشابين عمر عمران زعلول ومحمد علي سباتين، واقتادتهما إلى جهة غير معلومة.