مواجهات في النقب بين الشرطة الإسرائيلية وشبان غاضبين

النقب
نايف زيداني
20 يناير 2015
+ الخط -

شهدت مدينة رهط في منطقة النقب بالداخل الفلسطيني، مساء الثلاثاء، مواجهات بين عناصر الشرطة الإسرائيلية، وشبان غاضبين إثر استشهاد شابين بدم بارد.

وأحرق شبان ملثمون، إطارات في الشارع المؤدي إلى محطة الشرطة في المدينة، كما أقدموا على رشق عناصرها بالحجارة، وفق ما أكد شاهد عيان لـ"العربي الجديد"، موضحاً أن "الشرطة تحشد قواتها وتستعد، على ما يبدو، لاقتحام جموع المتجمهرين لتفريقهم فيما لو تطورت الأمور أكثر".

وتأتي هذه التطورات في أعقاب مسيرة مشاعل احتجاجية شارك فيها الآلاف من أبناء الداخل الفلسطيني، مساء الثلاثاء، انطلقت من بيت الشهيد سامي الجعار الذي قتل برصاصة شرطي إسرائيلي، أواخر الأسبوع الماضي، وصولاً إلى بيت الشهيد سامي الزيادنة، الذي قتلته الشرطة بالغاز خلال هجوم على مشيعي جثمان الجعار.

وأعربت الجماهير العربية وقياداتها عن غضبها الشديد من سهولة قتل فلسطينيي 48 بدم بارد على يد الشرطة الإسرائيلية.

إلى ذلك، اتصل الرئيس الإسرائيلي، رؤوبين ريفلين، بكل من رئيس بلدية رهط طلال القريناوي، والقائم بأعمال رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، مازن غنايم، وطالبهما بالعمل على تهدئة الأجواء.

ذات صلة

الصورة
أسرى الداخل الفلسطيني

مجتمع

يقبع 11 أسيراً من فلسطينيي الداخل في السجون الإسرائيلية منذ ما قبل توقيع اتفاق أوسلو، ما يعني أكثر من ثلاثين عاماً، ومنهم عميدا الأسرى الفلسطينيين كريم وماهر يونس، وهما من عارة، وقد دخلا عامهما الـ39 في الأسر.
الصورة
فلسطينيون من صفورية 1 (العربي الجديد)

مجتمع

خرج فلسطينيون من الأراضي المحتلة في عام 1948، صباح اليوم الخميس، لزيارة قراهم ومدنهم المهجرة في الداخل الفلسطيني، تحت شعار "يوم استقلالهم يوم نكبتنا".
الصورة
الشرطة لا توفر الحماية للنساء في الداخل الفلسطيني (العربي الجديد)

مجتمع

عقد التنظيم النسوي "كيان"، الاثنين، مؤتمرا لعرض نتائج بحث بعنوان "قتل النساء.. ظلامية المشهد وآفاق المقاومة" في مدينة حيفا، والذي يسلّط الضوء على تكرار جريمة قتل النساء في المجتمع العربي بالداخل الفلسطيني من منظور عائلات الضحايا.
الصورة
مهرجان "يلا على البلد" في القدس

مجتمع

تشهد مدينة القدس مهرجانا بعنوان "يلا على البلد" لدعم تجار البلدة القديمة في مواجهة الوضع الاقتصادي المتردي، خاصة بعد انتشار فيروس كورونا، ووصلت نحو 200 حافلة من الداخل الفلسطيني، السبت، إلى القدس، للمشاركة في المهرجان الذي يضم فعاليات ثقافية وفنية.

المساهمون