مواجهات حاسمة للفرق العربية بكأس الكونفيدرالية الأفريقية

مواجهات حاسمة للفرق العربية بكأس الكونفيدرالية الأفريقية

13 فبراير 2019
الصورة
جماهير نادي الرجاء البيضاوي المغربي (Getty)
+ الخط -
ما بين البحث عن الفوز الثاني والحفاظ على البداية القوية، والسعي وراء أول انتصار وإنعاش الآمال في المنافسة، تدخل الفرق العربية مهمة شاقة عندما تخوض الجولة الثانية من عمر مرحلة المجموعات لمسابقة كأس الكونفيدرالية الأفريقية لكرة القدم لموسم 2018-2019.

وتمثل جولة الكونفيدرالية، بالنسبة لأكثر من فريق عربي تعثر في الجولة الأولى، فرصة لاستمرار الانتصارات والبحث عن حلم التأهل للدور ربع النهائي في أسرع وقت.
 
في المجموعة الأولى، يبحث فريق الرجاء البيضاوي المغربي عن أول فوز له في رحلة الدفاع عن لقبه بعد تعادله بالجولة الأولى حينما يلتقي مع أوثو الكونغولي في لقاء خارج دائرة التوقعات في ظل حاجة الرجاء للفوز حتى يصل للنقطة 4، فيما ينطلق ديربي مغربي حين يحل حسنية أغادير ضيفاً على نهضة البركان، وكلاهما يخوض اللقاء بحثاً عن أول فوز له في البطولة.


ويراهن كارتيرون في لقاء أوثو على عناصر عدة لتحقيق الانتصار، أبرزها الأرض والجمهور بالإضافة لطريقة اللعب الجديدة 4-2-2-2، والتي يعتمد فيها على محسن ياجور وسفيان رحيمي في الهجوم، وزكريا لحدراف وعبدالإله الحافيظي صانعي الألعاب.

كما تم تثبيت لاعب ارتكاز بمهام دفاعية وهو نياسي السنغالي، وترك محور الارتكاز الثاني يؤدي بشكل هجومي لزيادة القوة الهجومية للفريق.

وأكد كارتيرون أن لاعبيه بدأوا بالتأقلم مع طريقة اللعب الجديدة التي تختلف عن تلك التي كان يطبقها الإسباني خوان جاريدو، مشيراً إلى سعادته الكبيرة بظهور أكثر من لاعب بمستوى جيد في الفترة الأخيرة، مثل محسن ياجور، رأس الحربة المخضرم، والذي أصبح هداف الرجاء الأول.

وفي المجموعة الثانية، يبحث فريق الصفاقسي التونسي عن الانتصار الثاني على التوالي حينما يلتقي إينوغو رينغرز النيجيري في لقاء صعب على الفريقين اللذين يملك كل منهما 3 نقاط في رصيده، في حين يخوض النجم الساحل التونسي مواجهة صعبة عندما يحل ضيفاً على ساليتاس البوركيني.


ويريد الهلال السوداني أن يحقق الانتصار الثاني في المجموعة الثالثة، عندما يحل ضيفاً على الجريح نكانا رد يفلز الزامبي في عقر دار الأخير ضمن الجولة الثانية، إذ يملك 3 نقاط في جعبته، خاصة أن إدارة الفريق السوداني رصدت إغراءات مالية ضخمة للاعبين، ستصل إلى 50 ألف دولار إن فازوا بالمسابقة القارية.

في الوقت نفسه، يلتقي زيسكو الزامبي مع كوتوكو الغاني في عقر دار الأخير، ويملك زيسكو 3 نقاط، فيما يبحث كوتوكو الغاني عن أول فوز له في سباق إنعاش أمله في العبور للدور المقبل.


وتتجه الأنظار صوب القمة المصرية – الجزائرية في المجموعة الرابعة، حينما يلتقي فريق الزمالك المصري مع نصر حسين داي الجزائري في مواجهة لا تقبل القسمة على اثنين بالنسبة للزمالك الذي خسر المباراة الأولى له أمام غورماهيا الكيني 2-4.

ويراهن كريستيان غروس، المدير الفني للزمالك، على قوته الضاربة ممثلة في محمود عبدالمنعم كهربا وإبراهيم حسن ويوسف أوباما وفرجاني ساسي وطارق حامد، خماسى الوسط القوي، إلى جانب محمود جنش حارس المرمى، ومحمود علاء ومحمد عبدالغني، قلبي الدفاع. في المقابل، يدخل نصر حسين داي المواجهة في ظروف فنية جيدة بعد أن حقق الفوز في أول جولة له على حساب بترو أتلتيكو الأنغولي بهدفين لهدف. ويراهن مديره الفني مزيان ميغيل على قوته الضاربة الممثلة في محمد أمين توجاي ووليد علاتي.

وفي المجموعة نفسها، يلتقي فريق بترو أتلتيكو الأنغولي مع ضيفه غورماهيا الكيني في ملعب الأول تحت شعار لا بديل عن الفوز. ولا يملك بترو أتلتيكو نقاطا في جعبته، بينما يبحث غورماهيا عن فوزه الثاني على التوالي ومواصلة الزحف نحو حسم بطاقة التأهل للدور ربع النهائي.

المساهمون