مواجهات حاسمة في ربع نهائي "الدوري الأوروبي"

11 اغسطس 2020
الصورة
إشبيلية يحلم باللقب السادس التاريخي (Getty)
+ الخط -

يشهد اليوم الثاني من منافسات ربع نهائي بطولة "الدوري الأوروبي" مواجهتين من العيار الثقيل، وذلك بغية ضمان الوجود في الدور نصف النهائي هذا الموسم. في الأولى يواجه شاختار دونتسك الأوكراني فريق بازل السويسري والثانية لوولفرهامبتون الإنكليزي ضد إشبيلية الإسباني.

وولفرهامبتون - إشبيلية

يعتزم فريق إشبيلية متابعة مشواره الرائع في مسابقته الأوروبية المفضلة التي حقق لقبها 5 مرات تاريخياً، من بينها 3 سنوات متتالية (2014، 2015 و2016). لكن مهمته لن تكون سهلة أبداً أمام منافس مثل وولفرهامبتون الإنكليزي، الذي ملك كل العناصر المُميزة على أرض الملعب والقادرة على إسقاط أي منافس.

ووصل فريق إشبيلية إلى الدور ربع النهائي مرة جديدة بعد أن تخطى منافسه كلوج الروماني في الدور الـ32، إذ تعادل الفريقان (1 – 1) على أرض الفريق الروماني، ثم تعادل الفريقان بدون أهداف على أرض الفريق "الأندلسي" في مباراة الإياب.

وفي مواجهة الدور الـ16، تفوق فريق إشبيلية على روما الإيطالي بهدفين نظيفين وتأهل للدور ربع النهائي عن جدارة واستحقاق. مع الإشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي قرر خوض المباريات من مواجهة واحدة، بسبب تعذر إقامة مباريات ذهاب وإياب جراء تفشي فيروس "كورونا".

أما طريق فريق وولفرهامبتون الإنكليزي فكانت صعبة نوعاً ما، إذ تخطى منافسه إسبانيول الإسباني بعد عرض كروي مُمتع (4 – صفر) وعاد وخسر إياباً (3 – 2)، دون أن تُغير هذه النتيجة أي شيء، فالمجموع كان (6 – 3) لمصلحة النادي الإنكليزي.

بينما في الدور الـ16، تعادل مع منافسه أولمبياكوس اليوناني (1 – 1)، ثم تفوق عليه في مباراة الإياب قبل أيام بهدف نظيف، ليضمن الوجود في الدور ربع النهائي لأول مرة في تاريخه منذ عام 1972. ويشارك وولفرهامبتون قارياً للمرة الأولى منذ موسم 1980-1981 حين خرج من الدور الأول لكأس الاتحاد الأوروبي على يد إيندهوفن الهولندي، وكان بدأ عودته القارية هذا الموسم بدورين تمهيديين وآخر فاصل (ست مباريات) قبل أن يتأهل للدور الثاني عن مجموعة ضمت براغا البرتغالي وبشكتاش التركي وسلوفان براتيسلافا السلوفاكي.

ولم يسبق أن تواجه الفريقان سابقاً في أي بطولة أوروبية، وهذه المرة الأولى التي يجمعهما لقاء في بطولة "الدوري الأوروبي". وفي وقت يُرجح الكثيرون فريق إشبيلية لكي يعبر ويكون موجوداً في الدور نصف النهائي للمرة السادسة في تاريخه، يبدو أن منافسه وولفرهامبتون لن يكون فريسة سهلة، وكرة القدم الإنكليزية تشهد على هذا الفريق الذي يقوده المدرب نونو والذي يُقدم كرة قدم ممتعة على أرض الملعب، خصوصاً أنه يملك لاعبين مُميزين قادرين على قلب الطاولة أمام أي فريق ولعل أبرزهم المهاجم راؤول خيمينيز الهداف والقناص داخل منطقة الجزاء.

شاختار وبازل

يعود فريق شاختار دونتسك إلى الدور ربع النهائي من جديد بذكريات نسخة "الدوري الأوروبي" عام 2009، عندما تُوج باللقب. وهذه المرة، سيكون منافسه فريقاً طموحاً ويسعى لتسجيل مفاجأة في البطولة الأوروبية وهو فريق بازل السويسري.

وصل فريق شاختار دونتسك إلى الدور ربع النهائي في موسم 2019-2020، بعد أن تخطى منافساً في غاية الصعوبة وهو بنفيكا البرتغالي ذهاباً (2 – 1) وإياباً (3 – 3) قبل توقف المباريات بسبب "كورونا". وفي الدور الـ16 تفوق على فولفسبورغ الألماني (2 – 1) ذهاباً وإياباً (3 -صفر) ليؤكد أحقيته في الوجود بين الثمانية الكبار لهذه البطولة.

في المقابل، وصل فريق بازل السويسري إلى الدور ربع النهائي، بعد أن تفوق على أبويل القبرصي ذهاباً وإياباً بمجموع (4 – 0)، ثم أطاح بمنافسه القوي آينتخرت فرانكفورت بثلاثة أهداف نظيفة في مباراة الذهاب وبهدف نظيف في مواجهة الإياب (مجموع 4 – صفر أيضاً).

وفي وقت يدخل فريق شاختار المباراة مُتوجاً بلقب عام 2009، يدخل فريق بازل المواجهة بذكريات موسم 2012-2013، عندما وصل لأول مرة في تاريخه إلى الدور نصف النهائي وكان قريباً من المباراة النهائية. ففي ذلك الموسم تخطى بازل منافسه زينيت الروسي في الدور الـ16 ثم أطاح بفريق توتنهام الإنكليزي القوي في الدور ربع النهائي بركلات الترجيح (4 – 1)، لكن لسوء حظه اصطدم بفريق تشيلسي بطل تلك النسخة في الدور نصف النهائي وخسر أمامه (5 – 2) في مجموع المباراتين.

وفي حال تأهل فريق شاختار للمربع الذهبي فستكون هذه المرة الثانية فقط التي يوجد فيها في هذا الدور، وستكون المرة الثانية أيضاً لفريق بازل السويسري في حالة التأهل أيضاً.

ولا يبدو أن شاختار وبازل من أبرز المرشحين للتتويج باللقب في ظل وجود أندية مثل إشبيلية الإسباني، وولفرهامبتون الإنكليزي، إنتر ميلان الإيطالي ومانشستر يونايتد الإنكليزي وليفركوزن الألماني، إذ إن هذه الأندية هي الأقوى في هذه البطولة حالياً وتملك الكعب الأعلى على أرض الملعب.

فهل تصدق التوقعات ويتأهل كل من إشبيلية الإسباني وشاختارك دونتسك الأوكراني للمربع الذهبي؟ أما ناديا وولفرهامبتون والمفاجأة بازل فلهما رأي آخر في مباريات قد تمتد لأكثر من 180 دقيقة. مع الإشارة إلى أن جميع المباريات ستُلعب في ألمانيا بدون نظام (ذهاب وإياب) بقرار من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

المساهمون