مواجهات بين القوى الأمنية والمتظاهرين في ساحة الشهداء في بيروت... ومحتجون يقتحمون وزارة الخارجية

بيروت
ريتا الجمّال
08 اغسطس 2020
+ الخط -

شهد محيط البرلمان اللبناني، مساء اليوم السبت، مواجهات بين عدد من المعتصمين والقوى الأمنية، حيث استخدمت قوات مكافحة الشغب القنابل المسيلة للدموع،  لمنع المتظاهرين من الوصول إلى مجلس النواب، فيما ردوا بدورهم بالحجارة والمفرقعات النارية.
واستقدمت تعزيزات أمنية إلى ساحة الشهداء لضبط الوضع ومنع تفاقمه وسط توتر شديد في المكان، بعد توافد المتظاهرين الذين خرجوا للتظاهر ضد الأوضاع التي أدت إلى فاجعة انفجار مرفأ بيروت، التي سببت مقتل أكثر من 150 شخصاً، وسقوط نحو 5000 جريح، وتهجير عدد كبير من السكان من منازلهم المحطمة بفعل الانفجار.

وفي هذه الأثناء، توجهت سبع عشرة فرقة دعم للصليب الاحمر إلى وسط بيروت، حيث تدور المواجهات بين المحتجين والقوى الأمنية.

وفي وقت ينتظر فيه أن يدلي رئيس الحكومة حسان دياب بكلمة مباشرة مساء اليوم، نجح عدد من المحتجين في الدخول إلى وزارة الخارجية، وعلقوا لافتات كتب عليها "بيروت مدينة منزوعة السلاح".

وانطلقت مسيرة حاشدة اليوم السبت من مؤسسة كهرباء لبنان التي تقع على مقربة من مرفأ بيروت، مكان وقوع الانفجار، إلى ساحة الشهداء، أطلقت خلالها هتافات تطاول جميع القوى السياسية التي دمرت البلد اقتصادياً ونقدياً ومعيشياً، بحكم قائم على الفساد والمحاصصة، وصولاً إلى فاجعة المرفأ.

ودعا المتظاهرون رئيس الجمهورية، ميشال عون، ورئيس مجلس النواب، نبيه بري، ورئيس الحكومة، حسان دياب، إلى الاستقالة ومحاسبة كل الطبقة السياسية التي أوصلت البلد إلى الانهيار الشامل، وذلك خلال المسيرة التي تقدمتها مشنقة رُفعت للدلالة على أن كل المسؤولين يجب أن تُعلَّق مشانقهم بعدما سببت صفقاتهم وإهمالهم وتقاعسهم مجزرة بحق الشعب اللبناني، وعبّروا عن عدم ثقتهم بلجنة التحقيق المحلية التي تتولى التحقيق في الانفجار.

وأصدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بياناً أشارت فيه إلى تفهمها "الغضب العارم للمتظاهرين ونطلب منهم في الوقت عينه ضبط النفس والتعبير بشكل حضاري وسلمي، بعيداً عن كل أشكال العنف والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة". وحثت المتظاهرين على "عدم التعرض لعناصرها الذين يقومون بواجبهم للحفاظ على الأمن والنظام".

ذات صلة

الصورة
لبنان/ بيروت/ انفجار خزان طريق الجديدة/ تويتر

مجتمع

وقع انفجار قويّ، مساء الجمعة، في الطريق الجديدة، بيروت، وسُمِعَ دويّه في أرجاء العاصمة اللبنانية، قبل أن يتبيّن أنه ناجم عن انفجار خزان فيه وقود قد يكون مازوتاً أو بنزيناً.
الصورة
سياسية/انفجار عين قانا/(تويتر)

سياسة

هزّ انفجار، اليوم الثلاثاء، بلدة عين قانا (جنوب لبنان)، فيما أشارت أنباء أولية إلى أنّه وقع في مبنى تابع لحزب الله يحوي مستودع أسلحة. ولم تتضح، إلى الآن، أسبابه، كما لم تصدر معلومات رسمية عن سقوط ضحايا أو إصابات.
الصورة
حريق وسط بيروت (فيسبوك)

اقتصاد

اندلع حريق كبير، صباح اليوم الثلاثاء، داخل مجمّع تجاري قيد الإنشاء في وسط بيروت من دون أن تعرف أسبابه بعد. وأفادت المديرية العامة للدفاع المدني في لبنان، بأنّه تمت السيطرة على الحريق ولم تسجل أي إصابات.
الصورة
حريق في مرفأ بيروت - حسين بيضون (العربي الجديد)

سياسة

بدأت الشرطة العسكرية في لبنان بالاستماع إلى عشرين شخصاً ممن لهم علاقة بالأعمال التي كانت تحصل في مستودع يحتوي على زيوتٍ وإطارات ومواد مشتعلة داخل السوق الحرة في مرفأ بيروت أمس الخميس، وأدت إلى اندلاع حريق كبير في المرفأ.