مواجهاتٌ متوازنة لكبار الأندية في الدوري الأوروبي

مواجهاتٌ متوازنة لكبار الأندية في الدوري الأوروبي

07 مارس 2019
الصورة
يريد لاعبو أرسنال إحراز لقب الدوري الأوروبي (Getty)
+ الخط -
تتجه أنظار جماهير كرة القدم إلى بطولة الدوري الأوروبي، التي سيخوض فيها عددٌ من الأندية الأوروبية الكبرى مواجهات متوازنة في دور الـ16 من المسابقة القارية، وعلى رأسهم أرسنال وتشلسي الإنكليزيان، وإنتر ميلان ونابولي الإيطاليان.

وسيدخل أبناء المدرب الإسباني أوناي إيمري المباراة التي تجمع الغانيرز بمُضيفه رين الفرنسي على ملعب "روازون بارك"، وأعينهُ منصبة على تسجيل نتيجة إيجابية، وتجنب الفخ، الذي حصل له في ذهاب دور الـ32 من المسابقة أمام باتي بوريسوف البيلاروسي، قبل أن يصحح وضعه على ملعب "الإمارات"، ليتأهل بثلاثية نظيفة في الإياب.

ويعتمد أرسنال على عدد من النجوم الذين برزوا في الأيام الماضية، وعلى رأسهم الألماني مسعود أوزيل، الذي كان سبباً رئيسياً في فوز الفريق في الدوري الإنكليزي أمام بورنموث، والتعادل في ديربي لندن الشهير أمام توتنهام، ليُصبح المدفعجية في المركز الخامس في جدول ترتيب الأندية المشاركة في "البريميرليغ".

أما جاره تشلسي، الذي سيلتقي بدينامو كييف على ملعب "ستامفورد بريدج" في اختبار صعب نوعاً ما لكتيبة الإيطالي ماوريسيو ساري، وبخاصة أن البلوز عانى خلال الأسابيع الماضية في الدوري الإنكليزي الممتاز، بعدما خسر بسداسية أمام مانشستر سيتي، وعاد لتلقي الهزيمة مرة أخرى من رفاق النجم الجزائري رياض محرز في نهائي كأس رابطة المحترفين الإنكليزية بركلات الترجيح.

وعاد الفريق بعدها لتوازنه في البطولة المحلية، حين تمكن من إلحاق الهزيمة بجاره العنيد توتنهام بهدفين مقابل لا شيء، وتجاوز عقبة فولهام بهدفين، بعدما نفض نجوم البلوز الغبار عن الخلافات الحاصلة في غرف خلع الملابس مع المدرب الإيطالي، الذي يريد متابعة الطريق في الدوري الأوروبي، والحصول على اللقب، من أجل ضمان مقعد لفريقه في بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.


أما نادي إنتر ميلان الإيطالي، فستكون مواجهة مُضيفه آينتراخت فرانكفورت الألماني امتحاناً حقيقياً للمدرب لوتشيانو سباليتي، الذي يعاني في الكالتشيو من تذبذب المستوى، والمشاكل مع النجم الأرجنيتيني مارورو إيكاردي، بعد سحب شارة القيادة منه من قبل إدارة الفريق.

وتُمثل مباراة الذهاب الفرصة الأخيرة لنادي إنتر ميلان، حتى ينقذ ما تبقى أمامه من الموسم الحالي، بعدما أضاع المنافسة على اللقب في الدوري الإيطالي، لصالح حامل اللقب يوفنتوس، الذي وصل رصيده إلى 72 نقطة، مما سيجعل سباليتي أمام مفترق طرق يترتب عليه العبور من عقبة الفريق الألماني، الذي يحتل المركز الخامس في البوندسليغا.

ويدخل نابولي الإيطالي مواجهة قوية أمام ضيفه ريد بول سالزبورغ على ملعب "سان باولو"، وبخاصة أن الفريق النمساوي لم يتلق أي خسارة في مرحلة المجموعات، إثر تصدره المجموعة الثانية برصيد 18 نقطة، بالإضافة إلى تربعه على عرش الدوري المحلي برصيد 51 نقطة.

ويريد المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي تجاوز الفريق النمساوي، ومحاولة العبور إلى الأدوار المتقدمة، حتى يُهدي الفريق لقب المسابقة الأوروبية، بخاصة أن نابولي قدم مستويات جيدة في بطولة دوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى حلوله في المركز الثاني بجدول ترتيب الأندية المشاركة في الكالتشيو.

وإلى بقية المواجهات، سيُلاقي زينيت سانت بطرسبرغ ضيفه فياريال الإسباني، ويستضيف إشبيلية سلافيا براغ التشيكي، فيما سيقابل دينامو زغرب الكرواتي فريق بنفيكا البرتغالي.

المساهمون