مهندس الإنجاز الويلزي..عاشق القيثارة الذي قاده انتحار صديقه للمنتخب

مهندس الإنجاز الويلزي..عاشق القيثارة الذي قاده انتحار صديقه للمنتخب

03 يوليو 2016
الصورة
ويلز قامت بإنجاز تاريخي في اليورو (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -
حقق منتخب ويلز بتأهله إلى المربع الذهبي من منافسات بطولة أمم أوروبا في أول مشاركة له بتاريخه، إنجازا تاريخيا، خاصة أنه نجح في تجاوز المنتخب البلجيكي أمس الجمعة، أحد أبرز المرشحين للمراهنة على لقب البطولة.

أعادت وسائل الإعلام هذا الإنجاز التاريخي لمنتخب ويلز إلى نجمه الأول، غاريث بيل مهاجم ريال مدريد الإسباني، بينما تحدث بعضهم عن إضافة لاعب أرسنال أرون رامسي، ولكن المدرب كريس كولمان، مهندس هذا الإنجاز بقي دوما بعيدا عن الأضواء.

صدمة في ويلز
يوم 27 نوفمبر/تشرين الأول 2011، هذا التاريخ شكل يوما حزينا في تاريخ كرة القدم بويلز، حيث صدمت الأسرة الرياضية بخبر انتحار مدرب المنتخب الويلزي غاري سبيد، والذي تم العثور عليه مشنوقا داخل مستودعه بمدينة شستر.

حادثة لن تمحى بسهولة من ذاكرة الجماهير الرياضية الويلزية، وبسرعة تحرك اتحاد كرة القدم للبحث عن بديل تتوفر فيه العديد من الشروط، لخلافة غاري سبيد، فكان الاختيار على المدرب الحالي، كريس كولمان.

كانت المهمة صعبة في بدايتها، خاصة على المستوى النفسي لكولمان، الذي وجد نفسه مجبرا على أن يتولى مهمة خلافة أحد أقرب أصدقائه، والذي تربطه به علاقة من سن العاشرة، والذي تجمعه معه ذكريات لا تحصى ولا تعد.

القيثارة عشق مشترك مع سبيد
يحتفظ كولمان بالكثير من الذكريات مع صديقه الراحل، وخاصة العشق الذي يشتركان فيه للموسيقى وخاصة آلة القيثارة، ويروي كولمان في هذا السياق أنهما كان يحرصان على شراء هذه الآلة مع كل سفر للمنتخب خارج ويلز، وكانا يغنيان معا ويعزفان داخل بهو فندق إقامة الفنادق مقر إقامة المنتخب.

كولمان سيتحول بعد اليوم إلى رمز من رموز الكرة بويلز، فما نجح في تحقيقه إلى اليوم لن يكون من السهل على أي مدرب أن يكرره، وحتى لو نجح مدرب آخر في تكرار سيناريو كولمان مع هذا المنتخب، فيكفي كولمان شرف أنه كان المبادر بتحقيق هذا الإنجاز التاريخي.

هذا ومازال الحلم يراود هذا المنتخب مفاجأة يورو 2016، وحظوظه لا تقل نسبة عن منافسه المنتخب البرتغالي، الذي سيلاقيه في مباراة الدور نصف النهائي، ومن يدري فقد تستمر المغامرة ويستمر الحلم.

المساهمون