مهمات عربية صعبة في المسابقات الأفريقية.. والزمالك ينشد التعويض

مهمات عربية صعبة في المسابقات الأفريقية.. والزمالك ينشد التعويض

26 يوليو 2015
+ الخط -

تتجدد الإثارة في المنافسات الأفريقية حيث تشهد مسابقة دوري أبطال أفريقيا اليوم الأحد، مواجهة مثيرة حين يستضيف المغرب التطواني فريق الهلال السوداني تحت شعار لا بديل عن الفوز، في الوقت الذي تشهد فيه مسابقة كأس الاتحاد الأفريقي اختباران عربيان لكل من الزمالك المصري والصفاقسي التونسي.

وسيلتقي الزمالك تحت شعار تعويض عشاقه عن هزيمة الديربي المصري أمام الأهلي، نظيره ليوبار الكونغولي، في الجولة الثالثة من دور المجموعتين ببطولة الكونفيدرالية في الوقت الذي يلعب فيه الصفاقسي الفائز باللقب أربع مرات، وهو رقم قياسي، على أرضه مع اورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي، ولا شك أن الفوز سيكون هاجس الفرق العربية، خاصة أن التأهل هو الهدف أو تعويض التفريط بالنقاط.

قمة عربية في أبطال أفريقيا
في المجموعة الأولى من مسابقة دوري أبطال أفريقيا، يستضيف المغرب التطواني فريق الهلال السوداني تحت شعار لا بديل عن الفوز، من أجل الحفاظ على حظوظه في التأهل إلى المربع الذهبي. ويقبع الفريق المغربي، والذي فجّر كبرى المفاجآت بعدما أطاح بالأهلي المصري من دور الستة عشر للبطولة، في ذيل الترتيب برصيد نقطة واحدة، بينما يتربع الهلال على الصدارة برصيد أربع نقاط.

ويفتقد المغرب التطواني، والذي يشارك في مرحلة المجموعات للمرة الأولى في تاريخه، للعديد من عناصره الأساسية قبل مباراته المرتقبة مع نظيره السوداني، حيث يغيب عنه محمد أبرهون قائد الفريق والمدافع السنغالي مرتضى فال للإيقاف، بالإضافة إلى زهير نعيم والمهدي عزيم وبلال زريوح للإصابة.

في المقابل، يطمح الهلال، والذي صعد لنهائي البطولة عامي 1987 و1992، في استغلال نقص الصفوف الذي يعاني منه منافسه المغربي من أجل خطف نقاط المباراة وتعزيز موقعه في الصدارة، والاقتراب بقوة من الدور قبل النهائي للبطولة التي يحلم بالفوز بها للمرة الأولى في تاريخه.

الزمالك يسعى إلى مصالحة جماهيره
لا يزال الزمالك يترنّح عقب هزيمته المحلية أمام الأهلي لكنه لن يتوقع مواجهة متاعب عندما يستضيف ليوبار الكونغولي في القاهرة في المجموعة الثانية.

وينفرد الزمالك بصدارة المجموعة برصيد ست نقاط، بينما يحتل ليوبار المركز الثالث برصيد نقطة واحدة. وحقق الزمالك علامة النجاح الكاملة في أول مباراتين له بدور الثمانية ففاز بملعبه على الصفاقسي التونسي ثم تفوق خارج أرضه على أورلاندو بايرتس في جنوب أفريقيا.

وسيفتقد الزمالك مجدداً اللمسة الإبداعية في وسط الملعب في غياب صانع اللعب أيمن حفني بسبب المرض، وخرج حفني من التشكيلة الأساسية للزمالك أمام الأهلي قبل البداية مباشرة وحصل على فترة راحة للتعافي.

الصفاقسي.. مواجهة مصيرية
يلتقي الصفاقسي الفائز باللقب أربع مرات، وهو رقم قياسي، على أرضه مع اورلاندو بايرتس ويدرك فريق المدرب البرتغالي غوسوالدو فيريرا أن الفوز على ليوبار سيعني تأهل الفريق بنسبة تتجاوز 50% إلى المربع الذهبي للبطولة التي يحلم الفريق الأبيض بالتتويج بها للمرة الأولى في تاريخه. يستضيف الصفاقسي مواجهة ليست بالسهلة على الفريق التونسي الذي يأمل في تحقيق فوزه الأول بمرحلة المجموعات.

وكانت تدريبات الصفاقسي قد شهدت اعتداء أحد الجماهير لفظياً على اللاعبين ومن بينهم الحارس رامي الجريدي الذي قرر رفع قضية ضد المشجع ومغادرته مدينة صفاقس وتدخل العقلاء من مسؤولين ومشجعين ليعود الجريدي إلى التمارين مع إسقاط الدعوى.

اقرأ أيضاً..
الأهلي يفوز والترجي يسقط مجدداً في الكونفدرالية الأفريقية

المساهمون