مهاجم "الخضر" يردُّ بقوة على صحافي فرنسي عنصري

20 يوليو 2019
الصورة
لاعبو الجزائر يحتفلون على طريقتهم الخاصة (Getty)
+ الخط -
تذكر اللاعبون الجزائريون المتوجون بلقب بطل أمم أفريقيا مجموعة السياسيين والصحافيين الفرنسيين العنصريين، بعد أن توجهوا لهم برسائل عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وبعد رياض محرز الذي سخر من أحد الصحافيين، جاء الدور على آندي ديلور، صاحب الاسم واللقب الأجنبيين، الذي كان رده بسيطاً وبعدة رسائل.

وكتب روبرت مينارد الذي يعتبر من "الأقدام السوداء" (فئة من المستوطنين الذين ولدوا بالجزائر في الفترة الاستعمارية وطردوا منها بعد الاستقلال)، عبارات مسيئة للجزائر والمغتربين، عقب تتويج "الخضر" باللقب مباشرة.

وكتب مينارد: "يقال لنا منذ سنوات أن تسارع ظاهرة الهجرة الجماعية خيالي، ومنذ سنوات يقال لنا إن الأطفال أصحاب الأصول المغاربية هم فرنسيون، مثلي ومثلكم، ولكن عندما نرى شوارعنا هذه الأمسية، فنحن نشك في ذلك".

وسارع المهاجم الدولي الجزائري، آندي ديلور، للرد على الصحافي العنصري عبر صورة توشح فيها بالعلم الجزائري، والابتسامة ترتسم على محياه، كرسالة منه على أنه وزملاؤه وبقية الجزائريين يحتفلون بالفوز، في وقت يشعر هو بالألم والغيظ منهم.
وتفاعل هداف نادي مونبولييه مع متابعيه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بنشر صور له وتغريدات احتفالية بإنجاز "الخضر"، حيث كتب: "بكل فخر وسعادة، تحيا الجزائر".

وأضاف: "هل أنتم بخير؟ هل لازلتم تمتلكون شيئاً من الصوت؟ تحيا الجزائر، نحن أبطال أفريقيا".

وعاش ديلور سيناريو غير متوقع، فبعد استبعاده من القائمة النهائية المشاركة في كأس أمم أفريقيا، شاءت الأقدار أن يتلقى استدعاء ليعوض زميله المطرود هاريس بلقبلة، ويشارك في مباراة كاملة وبضع دقائق بمباريات أخرى، كانت كافية له ليحقق أول لقب في أول مشاركة رسمية له مع "محاربي الصحراء".


المساهمون