مهاجرو "أوبن آرمز" في لامبيدوزا وخمس دول أوروبية ستستقبلهم

21 اغسطس 2019

"وأخيرًا انتهى الكابوس" هو التصريح الذي أدلى مؤسس منظمة "أوبن آرمز" غير الحكومية،  أوسكار كامبس، بعد إنزال المهاجرين الذين علقوا نحو ثلاثة أسابيع على متنها، وذلك تنفيذاً لأوامر المدعي العام للسلطات الإيطالية بالسماح للسفينة بالرسو عند سواحل جزيرو لامبيدوزا أمس الثلاثاء.

ونقلت صحيفة "لا جورنادا" الإيطالية عن كامبس قوله "بعد 19 يومًا على وجود المهاجرين على سطح السفينة، سيكون بمقدور هؤلاء الأشخاص المكوث في البر الإيطالي"، بعد وصولها إلى ميناء لامبيدوزا بعد منتصف ليل أمس الثلاثاء، وإنزال المهاجرين فجر اليوم الأربعاء.
وقالت متحدثة باسم المفوضية الأوروبية اليوم الأربعاء، إن خمس دول بالاتحاد الأوروبي ستستقبل المهاجرين الذين تقطعت بهم السبل في البحر قبل السماح لهم بالنزول على جزيرة لامبيدوزا الإيطالية الليلة الماضية.
وسترسل إسبانيا وفرنسا وألمانيا ولوكسمبورج والبرتغال فرقا لتسجيل المهاجرين وإجراء مقابلات معهم ووضع ترتيبات الفحص والنقل اللازمة مما يعني أن نقلهم فعليا إلى دول أخرى بالاتحاد سيستغرق أكثر من "مجرد أيام" حسبما قالت المتحدثة توفر إرنست.
وأضافت "ستبذل المفوضية الأوروبية ما بوسعها للدعم والمساعدة لضمان اتخاذ الإجراءات بأسرع ما يمكن".
وأنزل المهاجرون ومعظمهم من أفريقيا، من السفينة بعد أن أمر ممثل ادعاء إيطالي المدعي العام لويجي باتروناجيو، أمس الثلاثاء، برسو السفينة وإجلاء الأشخاص الذين على متنها، منهياً بذلك أزمة كان قطباها السلطات الإيطالية المتمثلة برفض وزير الداخلية ماتيو سالفيني المتشدد رسوها طوال مدة تواجدها أمام السواحل الإيطالية، إضافة لرفض سلطات مالطا استقبال المهاجرين الذين أنقذتهم السفينة على دفعات أيضاً.

ولفتت الصحيفة الإيطالية إلى أن إيطاليا ومالطا كانتا الدولتين الأوروبيتين الأقرب بالنسبة لسفينة الإنقاذ "أوبن آرمز"، اللتان لديهما حالياً سياسة عدم التسامح مطلقًا مع المنظمات غير الحكومية المكرسة لإنقاذ المهاجرين في البحر.

وأشارت إلى أن "أوبن آرمز" أنقذت 160 مهاجراً سرياً في ثلاث عمليات إنقاذ مختلفة خلال الأسابيع الماضية، واحدة على بعد بضعة أميال بحرية من ليبيا في الأول من أغسطس/آب الجاري، وتبعتها عمليتا إنقاذ في 2 و 10 أغسطس، بالقرب من السواحل المالطية، والتي هي على مسافة قريبة من لامبيدوزا أيضاً.

وبيّنت الصحيفة استناداً إلى معلومات طاقم السفينة أن عدد المهاجرين الذين كانوا على متنها عند إنزالهم فجر اليوم الأربعاء، بلغ 83 مهاجراً، إذ انخفض العدد في الأيام الأخيرة بعد إجلاء العشرات منهم بسبب حاجتهم إلى رعاية طبية أو نفسية عاجلة، خصوصاً أن بعضهم قفز في البحر في محاولة منهم للوصول إلى البر، وأنقذهم خفر السواحل الإيطالي.

وقال مؤسس المنظمة، أوسكار كامبس، "بعد أن علمت أن بإمكانهم النزول أن "الكابوس قد انتهى أخيرًا". وأكد أن "السفينة سيتم الاستيلاء عليها مؤقتًا"، مشيراً إلى أن "من المفترض أن تتكفل المنظمة بضمان رعاية الأشخاص على متنها. نحن نعتبر أن من الضروري إعطاء الأولوية لصحتهم وسلامتهم في حالة الطوارئ الإنسانية هذه".

يحقق المدعي العام باتروناجيو في جريمة اختطاف مزعومة في مواجهة رفض الوزير الإيطالي ماتيو سالفيني السماح بهبوط المهاجرين في لامبيدوزا، بحيث يتم الاستيلاء على السفينة في إطار التحقيق.

وأصدر المدعي العام أمر الهبوط إثر زيارة السفينة بعد ظهر يوم الثلاثاء، والتحقق من أن "الوضع كان متأزماً للغاية على متنها".
وتحول مصير مهاجري "أوبن آرمز" إلى مادة للسجال بين مدريد وماتيو سالفيني المتهم بالرغبة في استغلال هذه القضية في خضم أزمة سياسية في روما، حيث قدم رئيس الحكومة الشعبوية استقالته الثلاثاء، بعد أن نسفها زعيم الرابطة المنتمي إلى أقصى اليمين.
وأدانت وزيرة الدفاع الإسبانية مارغريتا روبليس الثلاثاء، مجدداً سالفيني، الذي وصفته بأنه "عار على الإنسانية"، وقالت إنه "لا يكترث لحياة البشر".
ورد سالفيني قائلاً إن "الحزم هي الطريقة الوحيدة حتى لا تصبح إيطاليا مجدداً مخيم اللاجئين في أوروبا مثلما تبرهن على ذلك في هذه الساعات سفينة المنظمة غير الحكومية الإسبانية مع مرضاها المزيفين وقاصريها المزيفين".

(العربي الجديد)

دلالات

تعليق:

ذات صلة

الصورة
بنسودا/سياسة

سياسة

يفتح طلب المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، من الدائرة التمهيدية في المحكمة، إصدار حكم بشأن الولاية الإقليمية للأراضي الفلسطينية المحتلة، قبل البدء بالتحقيق في جرائم إسرائيل، الباب أمام أكثر من سيناريو
الصورة
سياسة/كشمير/(وسيم أندرابي/Getty)

أخبار

طالب وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي، الثلاثاء، الأمم المتحدة بفتح تحقيق بشأن الوضع في كشمير الهندية، محذراً من احتمال حصول "إبادة" في المنطقة التي يشكل المسلمون غالبية سكانها.
الصورة
احتراف كرة لبنان(2): يوم المواجهة المُنتظر

رياضة

يُتابع موقع "العربي الجديد" نشر حلقات تحقيق "احتراف" والذي يُسلط الضوء على قضية الاحتراف في كرة القدم اللبنانية؛ وهو التحقيق الذي يحاول الكشف عن حقيقة تأخر إقرار نظام الاحتراف في كرة القدم اللبنانية

الصورة
الخطوط الجوية الإثيوبية (مايكل غوتستشوك/Getty)

أخبار

أعلنت وزارة النقل الإثيوبية اليوم الخميس، أن طاقم الطائرة التي تحطمت الشهر الماضي وقتل جميع ركابها وعددهم 157 شخصاً نفذ الإجراءات التي توصي بها "بوينغ"، ولكنه لم يتمكن من استعادة السيطرة على الطائرة.