من هي المرأة المجهولة على غلاف "تايم" لـ"شخصية العام"؟

من هي المرأة المجهولة على غلاف "تايم" لـ"شخصية العام 2017"؟

08 ديسمبر 2017
الصورة
خافت من التحدث علناً عن التحرش الجنسي (تايم)
+ الخط -
أفاد رئيس تحرير مجلة "تايم" الأميركية بأن المرأة المجهولة على غلاف "شخصية العام 2017" هي عاملة شابة في أحد مستشفيات الولايات المتحدة الأميركية تخاف من التداعيات في حال تحدثت علناً عن تجربتها مع التحرش الجنسي.

وكانت "تايم" قد منحت لقب "شخصية العام" لـ"كاسرات الصمت" اللواتي تحدّثن عن تعرّضهن للتحرش الجنسي، وبالتالي أطلقنَ حملة وعي عالمي حول الإساءات والاعتداءات الجنسية حول العالم، طاولت أسماء شهيرة في عدة قطاعات.

وظهرت آشلي جود وسوزان فولر وآداما إيو وتايلور سويفت وإيزابيل باسكول على غلاف "تايم"، اختصاراً لمئات النساء والرجال الذين تحدّثوا عن تجاربهم/نّ مع التحرش الجنسي، وتسبّبت قصصهم بإشعال حملة تُعدّ الأكبر في اتجاه التغيير الاجتماعي منذ الستينيات في أميركا، بالإضافة إلى امرأة مجهولة لم تظهر منها إلا يدها.

وأوضح رئيس تحرير المجلة، إدوارد فلسنتال، أن المرأة الغامضة "شاركت قصتها معنا ومع آخرين، لكنها لا تشعر بأنها تستطيع التحدث علناً من دون تهديد حياتها"، في حديثه لشبكة "أن بي سي" التلفزيونية.

وأضاف أن "الصورة الجزئية تعود لامرأة تحدثنا إليها، وهي عاملة في أحد مستشفيات وسط البلد". وأشار إلى أن "التأثير السلبي المحتمل على عائلتها منعها من التحدث علناً".

كان لمواقع التواصل الاجتماعي دورٌ كبير في تحوّل الحملة إلى ظاهرة عالمية عبر وسم #MeToo الذي استخدم ملايين المرات في 85 دولة على الأقل.

وأفادت المجلة، الخميس، بأنّ "كاسرات الصمت" حصلن على لقب شخصية العام 2017 من "تايم" بسبب كشفهنّ أسراراً إلى العلن، وانتقالهنّ من الوشوشة إلى الحديث عن الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي، ولدفعنا جميعاً إلى التوقف عن تقبّل غير المقبول.

واختارت المجلة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ليكون "الوصيف الأول" لشخصية العام، علماً أنه حاز اللقب العام الماضي.

المساهمون