من هما المتهمان بهجمات بروكسل؟

من هما المتهمان بهجمات بروكسل؟

22 مارس 2016
الصورة
صورة ابريني مع المتهم صلاح عبد السلام (فرانس برس)
+ الخط -
بدأت أنظار السلطات الأمنية تتجه نحو متهمين اثنين، متورطين بهجمات باريس العام الماضي، بصفتهما ضالعين في تنفيذ سلسلة الهجمات التي ضربت بروكسل اليوم، وخلفت 34 قتيلا وعشرات الجرحى.


وبحسب صحيفة "ذي تلغراف" البريطانية فإن المحققين يرجحون أن هجمات بروكسل جاءت نتيجة لإلقاء الشرطة البلجيكية، الجمعة الماضية، القبض على صلاح عبد السلام، المتهم بكونه العقل المدبر لهجمات باريس، واستمرار مطاردة نجيم لعشراوي ومحمد ابريني.

وترجح المصادر الأمنية أن استنطاق الشرطة لعبد السلام دفع كلا من لعشراوي وابريني إلى تنفيذ هجمات بروكسل اليوم، مخافة أن يبوح عبد السلام للشرطة بمعلومات قد تقود إلى اكتشاف المكان الذي يختبئان فيه.

ونقلت "ذي تلغراف" أن لعشراوي مواطن سوري يبلغ 24 عاما، وقام بالتوجه إلى سورية، على ما يبدو، في فبراير/شباط 2013، ليعود إلى أوروبا بهوية مزورة، استخدمها في التنقل إلى هنغاريا رفقة صلاح عبد السلام في أيلول/ سبتمبر الماضي.

وتمكنت الشرطة من تحديد الحمض النووي لعشراوي على العديد من الأحزمة الناسفة التي استخدمت في هجمات باريس، وعثر عليها أثناء تحقيقات أمنية في بلجيكا.

أما المتهم الثاني المدعو، محمد ابريني، فيبلغ 30 عاما ويحمل الجنسية البلجيكية، فقد شوهد مع عبد السلام (صديق الطفولة) قبل هجمات باريس. كما التقطت له صور فيديو بمحطة للوقود بطريق مؤدية للعاصمة الفرنسية بينما كان يقود السيارة التي استخدمت في هجمات باريس، التي خلفت 130 قتيلا العام الماضي.

اقرأ أيضا: رئيس وزراء بلجيكا:وقع ما كنا نخشاه ولانستبعد هجمات أخرى

المساهمون