من ميندي إلى محرز... لو هافر صانع النجوم في أوروبا

30 أكتوبر 2019
الصورة
نجوم لعبوا في لو هافر ووصلوا إلى العالمية (تويتر)
+ الخط -
تعاقد فريق ريال مدريد الإسباني مع بداية هذا الموسم مع الفرنسي فيرلاند ميندي قادماً من فريق لو هافر الفرنسي، واتضح أن الفريق الذي جاء منه اللاعب اعتاد على تخريج الأسماء الكبيرة والمُميزة، التي تركت أثراً كبيراً في ملاعب كرة القدم حول العالم بعدما مثّلت أندية كبيرة.

وقبل المدافع فيرلاند ميندي خرّجت مدرسة فريق "لو هافر" أسماء لاعبين مُميزين مثلوا أبرز الأندية الأوروبية، وما زالوا حتى اليوم يساهمون في تسجيل أنديتهم لنتائج كبيرة وعالمية، ولعل أبرزهم الجزائري رياض محرز والفرنسي نجم مانشستر يونايتد بول بوغبا.


تبدأ القائمة من نجم حراسة المرمى ستيف مانداندا الذي لعب مع فريق لو هافر بين سنوات 2000 و2008، ومثله في 67 مباراة، ليتنقل بعد ذلك بين مارسيليا الفرنسي وكريستال بالاس الإنكليزي، وهو اليوم يلعب مع فريق مارسيليا الذي خاض معه حتى الآن 390 مباراة.

واللاعب الثاني هو ديميتري باييت خريج أكاديمية لو هافر والذي لعب في داخلها بين سنوات 1999 و2003، ليتنقل بعد ذلك بين أندية إكسيليور الهولندي، نانت افلرنسي، سانت إتيان وليل ومارسيليا في فرنسا ثم ويست هام يونايتد الإنكليزي، وهو حالياً يلعب مع فريق مارسيليا.

أما اللاعب الثالث فهو النجم الفرنسي بول بوغبا الذي تخرج من أكاديمية "لو هافر" في عام 2009 بعدما قضى في داخلها عامين، بعد ذلك لعب بوغبا مع مانشستر يونايتد الإنكليزي ويوفنتوس الإيطالي، وخاض مع فريق "الشياطين الحُمر" 95 مباراة وسجل 24 هدفاً.



ومن بين اللاعبين الذين مثلوا فريق لو هافر، لاسانا ديارا، الذي لعب في الأكاديمية بين سنوات 2003 و2005، وبينجامين مانجي الذي لعب بين سنوات 2010 و2013، والذي انتقل بعد ذلك إلى فريق مانشستر سيتي الإنكليزي بقيادة المدرب بيب غوارديولا.

وآخر النجوم الجزائري رياض محرز الذي لعب مع لو هافر بين سنوات 2010 و2014، وانتقل محرز بعد ذلك إلى فريق ليستر سيتي الإنكليزي والذي أبدع معه في 158 مباراة وتُوج بلقب "البريميرليغ"، لينتقل بعد ذلك إلى مانشستر سيتي ويُتوج معه بلقب الدوري أيضاً.

المساهمون