من لقب الأهلي المصري إلى أحمد فتحي...أحداث هذا اليوم

من لقب الأهلي المصري إلى أحمد فتحي...أحداث هذا اليوم

10 نوفمبر 2016
الصورة
الأهلي فاز يومها على أورلاندو بايرتس (العربي الجديد)
+ الخط -
التاريخ دائماً ما يرسم ذكريات كروية تعود إلى أذهان الجماهير عاماً بعد آخر، في مثل هذا اليوم، العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني، شهد عالم الساحرة المستديرة الكثير من الأحداث المهمة التي نستعرض أبرز أربعة منها في هذا التقرير.

-البداية ستكون عربية وتحديداً من تتويج الأهلي المصري الأخير بلقب دوري أبطال أفريقيا لكرة القد على حساب أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي، وقبل ذلك اللقاء كان الطرفان قد تعادلا على أرض الأخير بهدف لمثله، ولكن في مواجهة العودة التي جرت في مثل هذا اليوم على ملعب المقاولون العرب، فاز أحد أنجح الأندية المصرية والعربية بهدفين نظيفين، سجلهما كل من أسطورة الفريق المعتزل محمد أبوتريكة (د.54) وعبد الظاهر (د.78).

-غالباً ما كان خافيير هيرنانيدز لاعباً بديلاً في مانشستر يونايتد رغم أنه كان يسجل أهدافاً حاسمة، وهذا الأمر استغله المدرب المخضرم السير أليكس فيرغسون، فخلال مباراة الشياطين الحمر أمام أستون فيلا عام 2012، تقدم الأخير بهدفين نظيفين مع وصول الدقيقة 50، لكن دخول تشيشاريتو غيّر المعادلة إذ استطاع أن يعيد الفريق من بعيد حين سجل هاتريك وصدم الجميع في ظل فرحة هستيرية لزملائه لتنتهي المباراة بنتيجة 2-3.

-تومي داغليش نجم كبير في عالم كرة القدم، لكن الحظ ربما لم يسعفه على صعيد المنتخب لأنه كان يلعب لصالح منتخب اسكتلندا، وفي مثل هذا اليوم خلال التصفيات المؤهلة إلى يورو 1972 شارك لأول مرة في مسيرته أمام بلجيكا وفاز بنتيجة 1-0، وبقي يدافع عن قميص بلاده حتى عام 1986، فسجل خلال هذه السنوات 30 هدفاً في 102 مباراة.

-في مثل هذا اليوم من عام 1984 ولد اللاعب المصري أحمد فتحي في مدينة بنها المصرية، مثّل منتخب الفراعنة في أكثر من 120 مباراة دولية، وفاز معهم بلقب كأس أمم أفريقيا، وزامل لاعبين كبار في عالم الساحرة المستديرة على غرار محمد أبو تريكة، لعب للكثير من الأندية مثل شيفيلد يونايتد في بريطانيا، لكن أفضل أيّامه كانت مع النادي الأهلي المصري، الذي حمل معه ألقاباً عديدة محلية وكذلك على الصعيد القاري.


المساهمون