من فوز مصر على الجزائر إلى جيانلويجي بوفون..أحداث اليوم

28 يناير 2017
الصورة
بوفون بلغ عامه التاسع والثلاثين (Getty)
يعود تاريخ 28 يناير/كانون الثاني بنا سنوات إلى الوراء، كي نعيش معه لحظات لا ينساها عشاق الرياضة حول العالم، بعضها مرتبط بلقطات خُلّد أبطالها في الذاكرة، وكانت لهم بصمة كبيرة. سنتحدث في هذا التقرير عن العملاق جيانلويجي بوفون وكذلك المدافع جيمي كاراغر.


- ولد في مثل هذا اليوم الحارس العملاق جيانلويجي بوفون عام 1978، وبلغ بذلك عامه التاسع والثلاثين. بدأ مسيرته مع في الفئات العمرية لنادي بارما سنة 1991 واستمر حتى 1995 ليصعد للفريق الأول، فحقق معهم ألقاباً عديدة على غرار الدوري الأوروبي، قبل أن يرحل سنة 2001 إلى يوفنتوس الذي حصد برفقته لقب الدوري والكأس في مرات عديدة، وتوّج بلقب كأس العالم 2006 مع منتخب بلاده.

- اسم آخر ولد في تاريخ اليوم سنة 1978، وهو جيمي كاراغر أحد أفضل المدافعين الذين مروا على نادي ليفربول، وبلغ بذلك عامه التاسع والثلاثين. انطلقت مسيرته كلاعب محترف سنة 1996 مع الريدز واستمر معهم حتى 2013، لم ينجح في تحقيق لقب الدوري لكنه توّج بدوري الأبطال أمام ميلان في عام 2005، مثّل منتخب الأسود الثلاثة في 38 لقاء بين 1999 حتى 2010.

- شارك اللاعب الإسباني، خوان ماتا، لأول مرة مع نادي مانشستر يونايتد في مثل هذا اليوم عام 2014. وكان اللقاء يومها مميزاً له حين صنع هدفين لزملائه، ليقودهم للفوز 2-0 على حساب نادي كارديف سيتي، وهو الذي انضم للشياطين الحمر قادماً من نادي تشلسي، بسبب عدم إيجاده لمكانٍ أساسي في تشكيلة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو آنذاك.

- كان الجميع في عام 2010 يترقب دور النصف نهائي من بطولة أمم أفريقيا، والتي جمعت المنتخب المصري بنظيره الجزائري، الذي كان قد حرم الأول من التواجد في كأس العالم. واستطاع يومها منتخب الفراعنة أن يرد الدين حين اكتسح الخضر برباعية نظيفة تناوب على تسجيلها حسني عبد ربه، ومحمد زيدان وعبد الشافي ومحمد ناجي جدو.