من شيفشينكو إلى كالينيتش...حكاية الرقم 7 في ميلان

من شيفشينكو إلى كالينيتش...حكاية الرقم 7 في ميلان

23 اغسطس 2017
الصورة
شيفشينكو أفضل من حمل الرقم سبعة في ميلان (Getty)
+ الخط -
سيرتدي اللاعب الكرواتي نيكولا كالينيتش الرقم 7 في نادي ميلان، وذلك بعدما انضم إلى الفريق قادماً من فيورنتينا بعقد إعارة لموسم واحد، على أن يتم شراؤه بعد ذلك حتى عام 2021.

ولطالما كان هذا الرقم في الماضي مفرحاً لجماهير ميلان، فالرقم سبعة كان بحوزة اسم تألق لسنوات في ملعب سان سيرو، هو الأوكراني أندريه شيفشينكو، الذي يعتبر أشهر من ارتداه في السنوات الماضية، إذ ساهم في تحقيق الكثير من الألقاب لسبعة مواسم وفاز بدوري أبطال أوروبا عام 2003 إضافة لتسجيله 173 هدفاً.

بعد سنوات في ميلان غادر شيفشينكو الروسونيري متجهاً إلى تشلسي مقابل 44 مليون يورو، فحمل الرقم سبعة اللاعب البرازيلي ريكاردو أوليفيرا لموسم واحد، قبل أن يتخلى عنه لصالح الاسم الصاعد آنذاك، مواطنه ألكسندر باتو، والذي استطاع خطف قلوب ميلان من اللحظة الأولى.

تألق باتو برقمه الجديد وسجل 63 هدفاً في 150 مباراة، وكان متوقعاً له أن يصبح من أفضل مهاجمي الفريق عبر التاريخ، لكن الإصابة منعته من ذلك ليغادر في عام 2013 إلى نادي كورينثيانز.

وفي موسمي 2012-2013 و2013-2014 حمل روبينيو الرقم سبعة في ميلان لكنه سجل خمسة أهداف فقط في الدوري الإيطالي، وتدريجياً بدأ الرقم سبعة يصبح أقل تأثيراً بالرغم من أن الفرنسي جيريمي مينيز الذي حمله بعد اللاعب البرازيلي سجل 16 هدفاً في موسم 2014-2015 إلا أن الإصابة عاندته ورحل إلى بوردو الفرنسي.

وفي الموسم الماضي ومع وصول اللاعب الإسباني جيرار دولوفيو من نادي إيفرتون معاراً، حمل الجناح المميز الرقم سبعة وقدم مستوى طيباً، ما سمح له بالعودة إلى برشلونة، فهل يعود الرقم سبعة إلى سابق عهده مع كالينيتش أم يقدم حامله مستوى جيداً أو أقل من ذلك؟ الأيام كفيلة بإطلاعنا على النتيجة.

(العربي الجديد)

دلالات

المساهمون