منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: النظام السوري استهدف اللطامنة بأسلحة محظورة في 2017

08 ابريل 2020
الصورة
طائرات أسقطت قنابل السارين على بلدة اللطامنة (الأناضول)

حمّلت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، اليوم الأربعاء، للمرة الأولى، النظام السوري مسؤولية اعتداءات بالأسلحة الكيميائية استهدفت بلدة اللطامنة في محافظة حماة في عام 2017.

وقال منسق فريق التحقيق التابع للمنظمة سانتياغو اوناتي لابوردي، في بيان، إن فريقه "خلص إلى وجود أسس معقولة للاعتقاد بأن مستخدمي السارين كسلاح كيميائي في اللطامنة في 24 و30 مارس/ آذار 2017 والكلور في 25 مارس/ آذار 2017 هم أشخاص ينتمون إلى القوات الجوية العربية السورية".

وأوضح التقرير أن الهجمات أضرت بأكثر من 100 بينهم أشخاص في مستشفى، وأن طائرات وطائرات هليكوبتر سورية أسقطت قنابل السارين والكلور على المنطقة.

وكان أعضاء المنظمة قد شكّلوا في عام 2018 وحدة التحقيق الخاصة لتحديد مرتكبي الهجمات غير القانونية.

وحتى الآن تقتصر مهمة المنظمة على تحديد وقوع الهجمات وليس تحديد مرتكبيها. ونفى مسؤولون في حكومة النظام السوري وروسيا الداعم الرئيسي له مراراً استخدام الأسلحة الكيميائية واتهموا مقاتلي المعارضة بشن هجمات لتوريط القوات السورية.


(رويترز, فرانس برس)

تعليق: