منظمة الصحة العالمية تستأنف التجارب السريرية حول الهيدروكسي كلوروكين

04 يونيو 2020
الصورة
عودة التجارب على هيدروكسي كلوروكين(جون فيليبس/Getty)
أعلنت منظمة الصحة العالمية، أمس الأربعاء، معاودة التجارب السريرية حول الهيدروكسي كلوروكين بعد تسعة أيام على تعليقها، إثر نشر دراسة في مجلة "ذي لانسيت" الطبية العريقة. وكانت المنظمة قد أعلنت في نهاية إبريل/ نيسان، مباشرتها تجارب سريرية حول الهيدروكسي كلوروكين خصوصاً، سُميت "تضامن"، بهدف إيجاد علاج فعّال لمرض كوفيد-19. 

وفي 25 مايو/ أيار، أعلنت المنظمة العالمية تعليق التجارب على الهيدروكسي كلوروكين، إثر نشر دراسة في مجلة "ذي لانسيت" الطبية، اعتبرت أنّ هذا العقار غير مفيد، لا بل هو مضرّ أحياناً في معالجة كوفيد-19. وكان الهدف من التعليق السماح للمنظمة بتحليل المعلومات المتوافرة، على أن تصدر قراراً في منتصف يونيو/ حزيران. إلّا أنّ مجلة "ذي لانسيت" نأت بنفسها عن الدراسة، مساء الثلاثاء، مقرّة في تنبيه رسمي، بوجود "تساؤلات كبيرة" في هذا المجال، ما دفع منظمة الصحة العالمية إلى نشر استنتاجاتها في موعد أبكر.


وأوضحت سمية سواميناتان، كبيرة علماء منظمة الصحة العالمية، خلال مؤتمر صحافي من مقر المنظمة في جنيف: "نحن واثقون إلى حدّ كبير الآن بعدم وجود فرق في الوفيات". وأكّد المدير العام للمنظمة، تيدروس غيبريسوس، أنّه بعد تحليل "البيانات المتوافرة حول الوفيات"، رأى أعضاء لجنة السلامة والمتابعة في المنظمة، "عدم وجود أي سبب لتعديل بروتوكول" التجارب السريرية. وأضاف أنّ المجموعة التنفيذية لتجربة "تضامن" التي تمثّل الدول المشاركة، "تلقّت هذه التوصية وأقرّت مواصلة التجارب بكل أبعادها، بما في ذلك الهيدروكسي كلوروكين". ونُشرت الدراسة في 22 مايو/ أيار في مجلة "ذي لانسيت"، وهي تستند إلى بيانات من 96 ألف مريض دخلوا المستشفى بين ديسمبر/ كانون الأول وإبريل/ نيسان في 671 مستشفى. وهي قارنت بين حالة الذين تلقوا العلاج بالهيدروكسي كلوروكين بوضع المرضى الذين لم يحصلوا عليه.

بريطانيا وفرنسا تستكملان التجارب
إضافة إلى منظمة الصحة العالمية، اتخذ المسؤولون عن تجارب "تعافي" (Recovery) في بريطانيا القرار ذاته. إذ هم سيعاودون استخدام الهيدروكسي كلوروكين لعلاج مرضى كوفيد-19، بما أنّهم أعلنوا أنهم لم يلاحظوا أيّ تأثير سام للعقار. كذلك يؤكّد طبيب الأمراض المعدية في مستشفى بيشا الفرنسي، يزدان يزدانبناه، أنّهم سيعاودون استكمال التجارب السريريّة على العقار، بعد إيقافها لأسبوع. ويضيف: "يجب طبعاً، انتظار رأي الوكالة الوطنية لسلامة الأدوية والمنتجات الصحية، لكن لا أعتقد أنهم سيكون لديهم مشكلة في الموضوع". 


تعليق: