منظمات دولية تطالب السعودية بالإفراج عن الناشط اليمني مروان المريسي

26 سبتمبر 2018
الصورة
السعودية تحتل المرتبة 169 على مؤشر حرية الصحافة (فيسبوك)
أعلنت منظمات حقوقية، اليوم الأربعاء، أن السلطات السعودية اعتقلت كاتباً يمنيًا له عدد كبير من المتابعين على "تويتر" انقطعت أخباره منذ أشهر، ودعت إلى الإفراج عنه.

وأشارت منظمة "مراسلون بلا حدود" ومنظمات مدافعة أخرى في بيان إلى أن مروان المريسي، الناشط على مواقع التواصل الاجتماعي وله أكثر من 100 ألف متابع على "تويتر"، اعتقلته "قوات الأمن السعودية" من منزله في الرياض، في الأول من يونيو/ حزيران.

وأكدت المنظمات أن سبب اعتقال المريسي "قد تكون بعض التغريدات الناقدة" مضيفة أنه، "وفق تقارير موثوقة"، محتجز "بمعزل عن العالم الخارجي" وأن عائلته لا تعرف حتى الآن ما هي أسباب اعتقاله أو الموقع الذي يحتجز فيه، وهم غير قادرين على زيارته".



وفي بيان منفصل نشر الثلاثاء، ذكرت "لجنة حماية الصحافيين"، ومقرها نيويورك، أن التغريدات الأخيرة للمريسي على ما يبدو لا "تتضمن منحىً سياسياً مبالغاً به أو تستدعي اعتقاله".

وبحسب "لجنة حماية الصحافيين" و"منظمة مراسلون بلا حدود" فإن 11 صحافياً على الأقل معتقلون حاليا في المملكة.

والسعودية تحتل المرتبة 169 بين 180 دولة على مؤشر حرية الصحافة لمنظمة "مراسلون بلا حدود". وفي الاشهر الأخيرة اعتقلت عدداً من الناشطات المدافعات عن حقوق النساء وناشطين.


وتقود السعودية ائتلافاً عسكرياً يتدخل في اليمن منذ عام 2015 دعماً للقوات الحكومية التي تحارب المتمردين الحوثيين. وقضى في النزاع نحو 10 آلاف شخص ودفع باليمن إلى شفير المجاعة.

(فرانس برس)