منصة تراسل تحارب التضليل حول كورونا بالذكاء الاصطناعي

28 مايو 2020
الصورة
منصة التراسل مجانية ومتاحة للجميع (تويتر)
قامت Avaamo، الشركة المتخصصة في الذكاء الاصطناعي للمحادثات، ببناء مساعد افتراضي لترجمة التساؤلات حول فيروس كورونا الجديد باللغة الطبيعية إلى معلومات موثوقة. ويعني هذا برنامج دردشة مدعوماً بالذكاء الاصطناعي يمكنه الإجابة عن أي سؤال حول الوباء.

ويستخدم Project COVID من الشركة نظام تعلم عميق يسمى "معالجة اللغة الطبيعية" لتحويل أسئلة الناس حول الوباء إلى بحث في موقع الويب وقاعدة البيانات.

ومثل "غوغل" و"بينغ"، يقوم المستخدم بإدخال نص ويحاول الذكاء الاصطناعي العثور على المعلومات الأكثر صلة الممكنة. 

لكن الفرق الكبير هو أن Avaamo يعتني بمحاربة التضليل من خلال إظهار النتائج من المصادر ذات السمعة الطيبة من المنظمات والخدمات الصحية والجامعات. 

والمشروع مجاني، إذ تقول الشركة إنّ "Project COVID متاح مجاناً ليتم إدراجه على موقع الويب الخاص بمزودي إدارة الرعاية أو مؤسسات الرعاية الصحية أو الشركات أو الوكالات الحكومية، التي تواجه عدداً متزايداً من الأسئلة، ومكالمات الدعم وطلبات المجتمع للحصول على معلومات حول الفيروس والردود عليها. الأداة مجانية، ومصممة للتضمين بسرعة وسهولة في أي موقع ويب موجود في دقائق معدودة".

وتضيف الشركة عبر موقعها: "نحن نطلق المشروع لوضع التكنولوجيا الخاصة بنا، ليس فقط في أيدي عملائنا في مجال الرعاية الصحية، ولكن أيضاً في أيدي عامة الناس".

وتؤكد على سهولة تضمين نظامها في مختلف المنصات بالقول "إنه أمر بسيط للغاية ويستغرق أقل من بضع دقائق لتضمين المساعد الافتراضي والبدء في تزويد موظفيكم وعملائكم بمعلومات محدثة وذات صلة". 

هذا ويتم تحديث المساعد الافتراضي في الوقت الحقيقي، فعندما يتم إجراء تغييرات في مصدر من المصادر، سواء كانت بيانات يومية أو أسبوعية أو كل ساعة، يتم التحديث في المنصة الذكية أيضاً. 

ونقطة قوة هذا المشروع هي تجاوز فكرة الإجابة عن الأسئلة الشائعة الثابتة لأن الوباء حالة دائمة التغير، لذا يمثل المشروع طريقة جيدة لإبقاء العملاء والمرضى على اطلاع دائم من دون الحاجة إلى إعادة بناء منصة جديدة في كل مرة. 

لكن الشركة حرصت على الإشارة إلى أن مشروعها ليس بديلاً عن المشورة الطبية.

تعليق: