منسّق فريق التفاوض السوري: مرحلة انتقالية بدون الأسد

18 ديسمبر 2015
الصورة
رفض حجاب تقديم أية تنازلات (Getty)
+ الخط -

 

أعلن منسق فريق التفاوض، والذي سيقود وفد المعارضة السورية، خلال محادثات السلام المستقبلية، رياض حجاب، أن "المعارضة تريد مرحلة انتقالية سياسية بدون الرئيس بشار الأسد".

وقال حجاب، في تصريحات للصحافيين، نشرتها وكالتا (رويترز) و(الأناضول)، إن "قرارات مجلس الأمن الدولي أكدت على أن تكون المرحلة الانتقالية بدون الأسد، وعلى تشكيل مجلس حكم انتقالي بصلاحيات تنفيذية كاملة".

وأضاف أن "المعارضة ستذهب للمفاوضات استنادا لهذا المبدأ، ولن تدخل في أية محادثات تستند لأي شيء آخر، ولن تكون هناك تنازلات".

وبيّن أن "المعارضة أعلنت تشكيل هياكلها التفاوضية، واستعدادها للتعاون مع المجتمع الدولي، لإنجاز مرحلة الحل السياسي، على ألا يكون لبشار الأسد أي دور فيها على الإطلاق".

وأكد أن إجراءات لبناء الثقة سيعمل عليها، تمهيداً للتفاوض وإيجاد تسوية سياسية في سورية.

وقال حجاب: "ناقشنا في اجتماع الهيئة العليا للمفاوضات لقوى الثورة والمعارضة السورية، والقضايا التنظيمية الخاصة لعمل الهيئة، وأقررنا اللائحة الداخلية التي تنظم عملها وآليتها في المرحلة القادمة، وأجرينا تنظيماً لعملية انتخاب منسق عام للهيئة، وتشكيل لجان تخصصية في موضوع القضايا القانونية والعلاقات الدولية والدعم والتفاوض، وكذلك لجان إعلامية ومالية وإدارية خاصة في العمل الداخلي للهيئة، وتم وضع استراتيجية للتفاوض خلال المرحلة القادمة".

وكشف أن المعارضة السورية وجهت رسالة إلى المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية، ستفان دي ميستورا، تتعلق بإجراءات التفاوض، وعدد الوفد التفاوضي، وما يخص العملية التفاوضية، وأنهم تلقوا اليوم رسالة حول ذلك من المبعوث الأممي.

وأوضح أن الهيئة العليا تعمل جاهدة على إنجاز كل ما هو مطلوب منها، وأن لديها مجموعة من الأسماء، يتم تدارسها، وستبقى عند الهيئة حتى يتم الاتفاق حول مجريات كل المسألة التفاوضية وحيثياتها.

اقرأ أيضاً: انتخاب رياض حجاب منسقاً لهيئة التفاوض السورية

 

المساهمون