منتخب تونس يختار اللباس التقليدي.. مسألة هوية

08 يونيو 2018
الصورة
صورة رسمية للمنتخب التونسي بلباس تقليدي
وظهر المنتخب التونسي لكرة القدم في لقطة بديعة جسّدت عمق الانتماء والاعتزاز بالهوية التونسية، وبثّ رسالة فريدة إلى عشاق المنتخب من الشباب والأطفال، وكل متابعيه أنّ حب الوطن ينطلق من الاعتزاز بالتراث الأصيل. وأمام عدسات المصورين، التقط المنتخب صورته الرسمية التي سيتم توزيعها على كل الأندية التونسية والاتحادات العربية والأفريقية، للترويج للصناعات التقليدية والسياحة التونسية.

وقال مدرب المنتخب التونسي، نبيل معلول، في حوار مع "العربي مونديال" أنّ هذه هي هويتنا ولباس آبائنا وأجدادنا وأتمنى أن نستعيد هذا اللباس التقليدي وهذه الجبّة التونسية الجميلة والمريحة، برغم التطور الحاصل في صورة التونسي عموما.

وأضاف معلول إنه من حق التونسيين أن ترتفع آمالهم في المنتخب، لأنهم لاحظوا وجود فكر جديد وروح جديدة في المنتخب التونسي، وربما لم يعتادوا في السابق على مثل هذا الأداء الذي أصبح ينافس كبار المنتخبات في العالم.



وأكد معلول أن منتخبه سيواصل بالروح والمعنويات نفسها التي خاض بها التصفيات وسيلعب دون عقد أمام منتخبات قوية، وسيحاول أن يفرض سيطرته بفضل المعنويات المرتفعة وبسبب وجود ملايين التونسيين خلف هذا المنتخب، معربا عن تفاؤله بمستقبل المنتخب التونسي في هذا المونديال.

من جهته، أكد رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم، وديع الجريء، في تصريح لـ"العربي مونديال" أن هذه المبادرة جاءت باقتراح من الاتحاد التونسي للتجارة والصناعة والصناعات التقليدية، والجمعية الوطنية للباس التقليدي، وأنّ الجامعة وافقت من دون تردّد، لأن هذا الزِّي يمثل تراثنا وأجدادنا وهويتنا، وهناك عقد شراكة سيبرم بين الجامعة والاتحاد، لأنّ المنتخب هو بمثابة سفير لتونس وصناعتها بشكل عام.

وأضاف الجريء أن "الجميع متفائل بهذا المنتخب وبإطاره الفني القدير وإطاره الطبي عالي الكفاءة، مؤكدا أن القوة الضاربة للمنتخب التونسي تتمثل في وجوده كمجموعة متكاملة بإمكانها المنافسة أمام فرق عريقة تمتلك لاعبين مهمين، ولكن بإمكان اللاعبين التونسيين أيضا منافسة هذه الأسماء العالمية، واليوم تتاح الفرصة لهؤلاء اللاعبين لإثبات قدراتهم ومواهبهم في هذا الموعد العالمي".

وقال صالح عمامو، رئيس الاتحاد الوطني للصناعات التقليدية، في ندوة صحافية إنّ "مبادرة إكساء لاعبي المنتخب التونسي بالزي التقليدي الرسمي تتنزل في إطار استراتيجية عمل متكاملة للجامعة انطلقت يوم 16 مارس/ آذار الماضي مع أعضاء المكتب التنفيذي الجديد للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة قبل أن تشمل لاعبي المنتخب التونسي، مضيفا أنه سيتم الحرص كذلك على إكساء أعضاء مجلس نواب الشعب الزي التقليدي بمناسبة العودة البرلمانية القادمة وذلك في إطار السعي إلى الترويج للمنتوج التقليدي على أكثر من صعيد".

وأضاف عمامو أن "الزي التقليدي للمنتخب التونسي يتمثل في لباس عصري مستوحى من اللباس التقليدي بالنسبة للاعبين أما بالنسبة لأعضاء الجهاز الفني والإداري والطبي فستكون الجبة التونسية وجميعهم سيرتدون الشاشية التونسية التي سيكون عليها العلم التونسي المرصّع بالفضة حيث بذل الحرفيون الذين سهروا على إعداد الأزياء مجهودات مضنية من أجل تجهيزها في ظرف زمني لم يتجاوز 18 يوما".

وقال هشام حويذق، الكاتب العام للاتحاد الوطني للصناعات التقليدية، لـ"العربي مونديال" أنّ هذه الأزياء جاءت بمبادرة خاصة من الاتحاد في إطار الحرص على الترويج لصورة تونس وللزيّ التقليدي كمحمل للهوية الحضارية والثقافية للشعب التونسي. وأضاف أنّ صناعة أزياء المنتخب الوطني التونسي والوفد المرافق له شارك في تصميمها السيدة نبيلة الجلاصي و"مراجع" صنعة "الجبّة" في تونس، فتحي الشعّار والحبيب السلطاني ورضا الأخضر وفوزي أحمد من المنتصبين في القرية الحرفية بالدندان وبالدكاكين المنتشرة في أسواق المدينة العتيقة.

وشهدت السهرة كذلك مشاركة الفنان التونسي الكبير زياد غرسة الذي يعتبر مرجعا في الموسيقى التونسية التقليدية وعلامة في الغناء الأندلسي وفي اللباس التقليدي التونسي الأصيل، الذي ورثه عن والده شيخ المألوف التونسي، الراحل الطاهر غرسة.