منتخب السودان يأمل دخول عهد جديد تحت قيادة فيلود

18 سبتمبر 2020
الصورة
المنتخب السوداني قام بأكثر من معسكر (أشرف شاذلي/Getty)

يستهل المنتخب السوداني عهداً جديداً تحت قيادة المدير الفني الفرنسي أوبير فيلود، ليودع "صقور الجديان" عهداً مظلماً اتسم بالعشوائية وغياب التخطيط وعدم توفر الأجواء المثالية، ما أثمر نتائج مخيبة للمنتخب خلال السنوات السابقة.

ويستشرف فيلود العودة بالمنتخب السوداني إلى مستواه والمنافسة بقوة، على أمل تحقيق نتائج مميزة والتحليق بـ"صقور الجديان" مجدداً في نهائيات كأس الأمم الأفريقية.

وعلى غير العادة، يجد منتخب السودان أخيراً اهتماماً كبيراً من الاتحاد السوداني لكرة القدم، وذلك ما بدى واضحاً من خلال استعدادات كتيبة "صقور الجديان" منذ وقت مبكر للاستحقاقات المقبلة، بعد أن استغل فترة التوقف بسبب جائحة كورونا بإجراء ثلاثة تجمعات تحضيرية، في حين لم يكن ذلك الأمر متوفراً خلال السنوات السابقة، وما كان المنتخب السوداني يعرف التجمعات سوى قبل بضعة أيام من مواجهاته من دون عقد معسكرات إعدادية أو مواجهات ودية.

وسوف يخوض المنتخب السوداني أربع مواجهات ودية قبل مواجهة منتخب غانا، إذ سيخوض لقاءين مع منتخب تشاد، إضافة إلى مواجهتين في تونس أمام منتخب تونس ومنتخب توغو الشهر المقبل، وهو ما لم يكن متوفراً خلال الحقبة السابقة، إذ إنه، وخلال السنوات الخمس الماضية، لم يخض منتخب "صقور الجديان" سوى مباراة ودية واحدة، كانت أمام المنتخب الكيني، في شهر مايو/ أيار من عام 2016، ما يعكس حجم الإهمال الكبير الذي عاناه منتخب السودان.

وعبّر عدد من اللاعبين في المنتخب السوداني عن ارتياحهم للأجواء التي يوفرها الاتحاد السوداني، والاهتمام الذي يجده الجميع مع توفير كافة الاحتياجات، لا سيما بعد المعسكر الإعدادي الأخير. 

ويتوقع أن تشكّل الأجواء التي يعيشها لاعبو المنتخب والإعداد المثالي دافعاً كبيراً للاعبين لتقديم مستويات مميزة خلال المواجهات الهامة التي تنتظر السودان.