مناوشات ببنغازي واقتحام منازل المعارضين لـ"حفتر"

مناوشات ببنغازي واقتحام منازل المعارضين لـ"حفتر"

14 ديسمبر 2014
قذائف على معسكر السابع عشر من فبراير (فرانس برس)
+ الخط -

أفادت مصادر ما يُعرف بمجلس شورى ثوار بنغازي، بأنّ خمسة جنود من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر لقوا مصرعهم مساء أمس، السبت، على محور "طريق المطار ـ سي فرج"، إذ قتل ثلاثة منهم في انفجار لغم أرضي تم تفجيره عن بُعد، في حين قضى الجنديان الآخران إثر استهدافهما برصاص قناص تابع لمجلس شورى الثوار.

وبحسب شهود عيان، فقد أطلقت دبابة تابعة لقوات حفتر، عدداً من قذائفها على شارع أحمد الشريف في وسط المدينة، حيث يتمركز مقاتلون تابعون لمجلس شورى ثوار بنغازي، ولم يسفر القصف، بحسب الشهود، عن أضرار بشرية، إلا انّه ألحق أضراراً مادية في المنازل التي سقطت القذائف في محيطها.

إلى ذلك، أطلقت قوات الكتيبة 204 دبابات، الموالية لحفتر، عدداً من قذائف الهاون وقذائف الدبابات على معسكر السابع عشر من فبراير، التابع لمجلس الثوار، من دون وقوع أي إصابات.

من جهةٍ أخرى، اندلعت مناوشات بالأسلحة الخفيفة، في منطقة الصابري، بين قوات موالية لحفتر وأخرى تابعة لمجلس شورى الثوار، إذ أطلقت قوات حفتر عدداً من قذائف الدبابات والهاون على المنطقة.

وفي سياق متصل، أوضح أبرز صحافيي ثورة السابع عشر من فبراير/ شباط 2011، نعيم العشيبي، في تصريحٍ لـ"العربي الجديد"، أنّ قوة من الكتيبة 121 صاعقة مشاة، اقتحمت منزله الكائن في حي الطابلينو ببنغازي، وقامت بكسر الأبواب وتخريب محتويات المنزل.

يشار إلى أن قوات وموالين لـ"حفتر" يقومون باقتحام منازل المعارضين له في مدينة بنغازي، ويحرقون بعضها، ويهدمون البعض الآخر.

دلالات

المساهمون