مناورات عسكرية مصرية... وإيطاليا ترفض توقيع بيان القاهرة

مناورات عسكرية مصرية... وإيطاليا ترفض توقيع بيان القاهرة

10 يناير 2020
+ الخط -
قال المتحدث العسكري باسم الجيش المصري، العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، إن القوات المسلحة المصرية تنفذ مناورة عسكرية بمشاركة الأسلحة المنضمة حديثاً للقوات المسلحة.

وأوضح الرفاعي أن المناورة ستأتي في إطار خطة التدريب القتالي للقوات المسلحة، حيث من المقرر أن تشهد الأيام القليلة المقبلة قيام قوات من الجيش بتنفيذ المرحلة النهائية من المناورة "قادر 2020"، حيث شاركت تشكيلات ووحدات القوات المسلحة من القوات البرية والبحرية والجوية وقوات الدفاع الجوي، بالإضافة إلى عناصر القوات الخاصة من الصاعقة والمظلات في تنفيذ عدد من الأنشطة التدريبية، تتضمّن عمليات الفتح الاستراتيجي للقوات على كافة الاتجاهات الاستراتيجية للدولة وعلى ساحلي البحرين الأحمر والمتوسط.

ومن المقرر، بحسب الرفاعي، تنفيذ عدد من الرمايات بالذخيرة الحية لمختلف الأسلحة من القوات البحرية والقوات الجوية وقوات الدفاع الجوي والقوات البرية، بما يثبت قدرة القوات على تأمين المصالح القومية للدولة والتعامل مع كافة العدائيات على كافة الاتجاهات الاستراتيجية في توقيت متزامن.

ويأتي الإعلان عن تلك المناورات في وقت صدق فيه البرلمان التركي على نشر قوات عسكرية في ليبيا، بناء على مذكرة التفاهم الأمنية الموقعة بين الرئيس رجب طيب أردوغان ورئيس حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دولياً فايز السراج، وهو القرار الذي استقبلته القاهرة بالرفض والاستنكار، معتبرة أن ذلك يهدّد أمن حدودها الغربية عبر الجارة ليبيا.

من جهة أخرى، كشف وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو عن عدم توقيعه على البيان الختامي الصادر عن الاجتماع الخماسي الذي استقبلته القاهرة، على مستوى وزراء الخارجية، وضم إلى جانب دي مايو ووزير الخارجية المصري سامح شكري وزراء خارجية كل من قبرص واليونان وفرنسا.

وأوضح دي مايو أن سبب عدم توقيعه على البيان الختامي وعدم حضوره المؤتمر الصحافي يرجع إلى كون "الإعلان الختامي غير متوازن للغاية ضد حكومة فايز السراج وتركيا، التي لا تزال حليفاً رئيسياً لنا"، مضيفاً: "أدعو الجميع إلى الاعتدال، وخاصة الشركاء في الاتحاد الأوروبي".