منافسة شرسة بين الشركات على حقوق بث المسلسلات الكلاسيكية

18 سبتمبر 2019
الصورة
خسرت "نتفليكس" مسلسل "فريندز" (Getty)
عقدت صفقات مالية ضخمة للحصول على حقوق بث مسلسلي "ساينفيلد" و"ذا بيغ بانغ ثيوري"، مما يثبت قوة الجذب الجماهيري للمسلسلات الكلاسيكية الشهيرة، لدرجة تسبب صراعات شرسة بين الشركات الكبرى لبثها.

وستعرض جميع مواسم "ذا بيغ بانغ ثيوري" على منصة بث HBO Max، مع انطلاقها في الربيع المقبل، مقابل صفقة بقيمة 500 مليون دولار، في حين فازت "نتفليكس" بحقوق بث "ساينفلد"، مقابل صفقة بقيمة أكثر من 500 مليون دولار.

وخسرت "نتفليكس" في وقت سابق برنامجيها الأكثر شعبية، "فريندز" الذي حصلت HBO Max على حقوق بثه مقابل 425 مليون دولار، و"ذا أوفيس" الذي حصلت منصة Peacock في NBC على حقوق بثه، مقابل 500 مليون دولار، وفقًا لموقع "بي بي سي".

وتعتبر هذه الصفقات علامة على المنافسة الشرسة بين الشركات، على المسلسلات التي تحظى بشعبية بين الجمهور، بالتزامن مع التحضير لانطلاق مجموعة جديدة من خدمات البث في الولايات المتحدة الأميركية، إذ كشف النقاب عن إطلاق منصة بث Peacock أمس الثلاثاء، فضلًا عن فوزها بحقوق بث "ذا أوفيس".

وستطلق منصة Peacock في أبريل/نيسان المقبل، وستعرض مسلسلات شهيرة أخرى مثل "ياركز آند ريكريشن"، كما ستطلق منصتا بث "ديزني بلاس" و"آبل تي في بلاس" في الولايات المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني، ومن المتوقع أيضًا إطلاق منصة HBO Max في الربيع المقبل.

 

 

 

دلالات