منافسة أشدّ شراسة لنفط "أوبك"

11 يوليو 2019
الصورة
المنظمة مدّت اتفاق خفض الإنتاج 9 شهور (فرانس برس)
+ الخط -

لا تزال "منظمة الدول المصدّرة للبترول" (أوبك) لاعباً رئيسياً في سوق النفط العالمية، لكن إنتاجها من المتوقع أن يشهد مستقبلاً، منافسة أكثر شراسةً من تلك السائدة الآن.

فقد توقعت "أوبك" يوم الخميس، تراجع الطلب العالمي على خامها العام القادم مع ضخ منافسين المزيد، مشيرة إلى تجدد التخمة رغم اتفاق بقيادة المنظمة لكبح جماح الإمدادات، وذلك في أول توقعاتها الشهرية لعام 2020، موضحةً أن العالم سيحتاج إلى 29.27 مليون برميل يومياً من الخام من أعضائها الأربعة عشر العام القادم، بانخفاض 1.34 مليون برميل يومياً عن العام الحالي.

ويُسلط تراجع الطلب على خام "أوبك" الضوء على التعزيز المستدام الذي يحصل عليه النفط الصخري الأميركي وإمدادات أُخرى منافسة، من سياسة المنظمة لدعم الأسعار عن طريق تخفيضات المعروض، وفقاً لرويترز، بما قد يُعطي مجالاً للرئيس الأميركي دونالد ترامب، لمواصلة فرض العقوبات على إيران وفنزويلا، العضوين فيها.

واسخدمت "أوبك" مصطلحاً آخر للنفط الصخري، بقولها إن "إنتاج الخام المُحكم الأميركي من المتوقع أن يواصل النموّ مع سماح خطوط أنابيب جديدة لمزيد من خام الحوض البرمي، بالتدفق إلى مركز التصدير في الساحل الأميركي على خليج المكسيك". 
كذلك، توقعت "أوبك" ارتفاع الطلب العالمي بوتيرة العام الحالي ذاتها، ونموّ الاقتصاد العالمي بنفس إيقاع السنة الجارية، رغم تباطؤ نموّ الولايات المتحدة والصين، علماً أن المنظمة كانت مدّت مع حلفائها الأسبوع الماضي، اتفاق خفض المعروض إلى مارس/ آذار 2020، عازين القرار إلى الحاجة لتفادي تراكم المخزونات وتأثيره على الأسعار.

وقد بلغ سعر برميل العقود الآجلة للنفط أعلى مستوى في 6 أسابيع يوم الخميس، في الوقت الذي أُخليت فيه منصات نفطية في خليج المكسيك قبل عاصفة تضرب المنطقة، بينما ألقت حادثة تعرضت لها ناقلة بريطانية في الشرق الأوسط، الضوء على التوترات في المنطقة.

وبحلول الساعة 6:43 بتوقيت غرينتش، عوّضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت خسائر تكبدتها في وقت سابق، وارتفعت 0.5% إلى 67.37 دولاراً. وفي وقت سابق من الجلسة، بلغت عقود برنت أعلى مستوياتها منذ 30 مايو/ أيار عند 67.39 دولاراً بعدما أغلقت مرتفعة 4.4% يوم الأربعاء، وفقاً لرويترز.

وصعدت الخام الأميركي 0.5% إلى 60.75 دولاراً، بعدما لامست سابقاً أعلى مستوياتها منذ 23 مايو/ أيار عند 60.83 دولاراً.

المساهمون