مناظرة تلفزيونية بين المرشحين لرئاسة الجزائر يوم الجمعة

03 ديسمبر 2019
الصورة
المناظرة تأتي وسط احتجاجات واسعة بالشارع (رياض كرامدي/فرانس برس)
+ الخط -
أعلنت "الهيئة العليا المستقلة للانتخابات" في الجزائر عن تنظيم مناظرة تلفزيونية يوم الجمعة المقبل، بين المرشحين الخمسة للانتخابات الرئاسية المرتقبة في 12 ديسمبر/كانون الأول الحالي.

وأفاد المتحدث باسم الهيئة، علي ذراع، في تصريح للصحافة الجزائرية مساء الاثنين، بأن موعد المناظرة التلفزيونية بين المرشحين للرئاسة حُدد يوم الجمعة المقبل، على أن يكشف عن التفاصيل الفنية والتقنية والمضمون لاحقاً.

وأضاف ذراع أن الهدف من المناظرات تمكين المواطنين من الاطلاع على البرامج الانتخابية لكل مرشح.

وكان رئيس "الهيئة العليا المستقلة للانتخابات"، محمد شرفي، قد حصل على موافقة المرشحين الخمسة على المشاركة في المناظرات، التي تأتي قبل ثلاثة أيام فقط قبل نهاية الحملة الانتخابية وبداية الصمت الانتخابي يوم الثلاثاء المقبل.

وسيتكفل التلفزيون الحكومي بترتيب التفاصيل التقنية للمناظرة.

وهذه أول مرة تشهد فيها الجزائر مناظرة تلفزيونية بين المرشحين لانتخابات الرئاسة، منذ أول انتخابات رئاسية تعددية عام 1995.

ودفع نجاح المناظرات التلفزيونية في الانتخابات الرئاسية التونسية، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إلى اهتمام جزائري ورغبة في الإقدام على التجربة. والمرشحون الخمسة هم: عبد القادر بن قرينة، وعلي بن فليس، وعبد العزيز بلعيد، وعز الدين ميهوبي، وعبد المجيد تبون.

المساهمون