مناطحة الأكباش... غرام تونسي شعبي

مناطحة الأكباش... غرام تونسي شعبي

تونس
خباب عبد المقصود
03 ديسمبر 2017
+ الخط -

عشية كل يوم أحد، يتجمع المئات من الرجال والشباب والصبية، في ساحة شعبية في حي الخضراء وسط العاصمة تونس، في انتظار وصول أبطال مصارعة من نوع خاص.

يقف وحيد، صاحب أحد أكباش مناطحة الأحد الماضي، في انتظار بداية صراع القرون، ومعه مجموعة من أصحابه الذين أتوا لتشجيعه. يتقدم وحيد كبشه داخلاً حلبة المنازلة في انتظار بدء الصراع، يمسك حكم المباراة بقرون الكبشين وتبدأ المناطحة.

تعدّ مناطحة الأكباش إحدى الألعاب الشعبية الموجودة في تونس منذ زمن، وتعتمد على نوعين من الأكباش: "الفرناني" و"الغربي"، ويرى المهتمون بهذه اللعبة أن هذه الأكباش خلقت من أجل المناطحة، ولا تحتاج إلى تمارين على المناطحة بقدر ما تحتاج لرعاية خاصة من ناحية الأكل والتنزه.

اهتمت "الجامعة التونسية لمصارعة الكباش" سابقاً بهذا النشاط، لكن اختلاف القائمين عليه أنهى نشاط الجامعة وانتقل الاهتمام للتنسيق الفردي بين أصحاب الأكباش.

كاميرا "العربي الجديد" حضرت إحدى فعاليات هذه المصارعة ونقلتها إليكم في التقرير التالي:



دلالات

ذات صلة

الصورة
جمعية أصوات نساء في تونس (العربي الجديد)

مجتمع

تحت عنوان "قيس سعيّد جندر ميتر"، أعلنت جمعية "أصوات نساء" التونسية، اليوم الثلاثاء، عن دراسة حول مقياس النوع الإجتماعي لرئيس الجمهورية قيس سعيّد، مركّزة على أنشطته المتعلقة بالنوع الاجتماعي والسياسة الاتصالية والتسميات والوظائف الأخرى.
الصورة

سياسة

أكد وزير الشؤون الخارجية التونسية عثمان الجرندي، اليوم الأربعاء، أن الرئيس قيس سعيد على اتصال دائم مع شركاء تونس ومختلف مكونات المجتمع الدولي، وسيعلن عن خريطة طريق للمرحلة المقبلة.
الصورة
ندوة في تونس تبحث "الدروس المستفادة" بعد انتخابات 2011 (العربي الجديد)

سياسة

بحثت شخصيات سياسية ووطنية اليوم السبت، الدروس المستفادة والمستخلصة، بعد عشرات سنوات على انتخابات 2011.
الصورة

سياسة

يتطلع التونسيون لاكتشاف شخصية رئيسة الوزراء المكلفة نجلاء بودن رمضان التي فاجأ بها الرئيس التونسي قيس سعيد الجميع، في انتظار أن تكشف عن قائمة الوزراء الجدد الذين ستعمل معهم على مجابهة الأزمة الاقتصادية والسياسية الحادة التي تمر بها البلاد.

المساهمون