مناصر ترامب يهاجم المذيعة كيلي: مجنونة ومفتونة بالجنس (فيديو)

26 أكتوبر 2016
الصورة
بدأ ترامب مهاجمة كيلي منذ أغسطس عام 2015 (يوتيوب)
+ الخط -

خلال نقاش عدواني على شبكة "فوكس نيوز" الأميركية، اتهم الرئيس السابق للكونغرس الأميركي، نيوت غينغريتش، المذيعة التلفزيونية المؤيدة للحزب الجمهوري، ميغين كيلي، بالتحيز ضدّ المرشح الجمهوري للرئاسة، دونالد ترامب، و"الافتتان بالجنس".

بدأ الخلاف بين كيلي وغينغريتش الذي يعدّ من أكثر مناصري ترامب إخلاصاً، أمس الثلاثاء، عندما استحضرت المذيعة الاتهامات بالتحرش الجنسي وسوء المعاملة ضد ترامب.

وأثناء النقاش الحاد بينهما والذي تحول إلى الاتهامات الشخصية، قال غينغريتش، إن المذيعة "مسحورة بالجنس"، ودعا كيلي إلى "أخذ بعض الوقت لمعالجة مشاكلها مع الغضب".

بدوره، غرّد مسؤول مواقع التواصل الاجتماعي في حملة ترامب، دان سكافينو، على موقع "تويتر" بعد الحادثة، قائلاً إن "كيلي جعلت من نفسها أضحوكة"، ومحذراً "شاهدوا ما سيحدث لها بعد انتهاء الانتخابات".

وكانت كيلي أشارت إلى التسريبات الصوتية التي تظهر تحرش ترامب بالنساء، وقالت: "إذا كان ترامب متحرشاً، فهذه قصة كبيرة"، معتبرة أن "الصحافة يجب أن تغطي هذه الأخبار"، لكن غينغريتش ردّ: "أنت مفتونة بالجنس، ولا تهتمين بالسياسة العامة. هذا ما لاحظته من مشاهدتك الليلة".

فأجابت المذيعة: "أنا لست مفتونة بالجنس، أنا مفتونة بحماية المرأة وفهم ما سنحصل عليه في البيت الأبيض".

تجدر الإشارة إلى أن الحادثة قد تكون الأخيرة في التاريخ الطويل من الخلافات بين كيلي وحملة ترامب. إذ بدأت منذ أغسطس/آب عام 2015، عندما علّق ترامب على الأسئلة الصعبة التي طرحتها عليه كيلي خلال المناظرة الرئاسية الأولى سببه أن كيلي تمر بدورتها الشهرية، فقال: "كان الدم يخرج من عينيها ومن كل أجزاء جسدها" على قناة "سي أن أن" الأميركية. جعل ترامب كيلي هدفاً منذ ذلك الوقت، فوصفها بـ" كيلي المجنونة" في مارس/آذار الماضي، وذكرها في تغريدات عدة مهينة على موقع "تويتر".



(العربي الجديد)

المساهمون