مناشدات لإجلاء طفل أصيب بقصف النظام السوري على مضايا

10 ديسمبر 2016
الهيئة الطبية تؤكّد خطورة إصابته (فيسبوك)
+ الخط -
أطلقت الهيئة الطبية في بلدتي مضايا وبقين المحاصرتين من قبل قوات النظام، ومليشيا "حزب الله" اللبناني غرب العاصمة دمشق، مناشدات لإخراج طفل أُصيب جراء القصف المدفعي على مضايا.

وذكرت الهيئة الطبية في مضايا، على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أنّ "الطفل أصيب بشظية أثناء استهداف قوات النظام الموجودة على حاجز الأتاسي، البلدة بقذائف المدفعية والهاون"، مشيرة إلى أنّ "الطفل بحاجة ماسة لإخراجه الفوري من أجل العلاج".

وأوضحت أنّ "الطفل أيهم برهان، البالغ من العمر عشر سنوات، أصيب بشظية دخلت من رقبته وخرجت من وجهه، وقد يفقد بصره في حال لم يتم علاجه عاجلا".

وتتعرّض بلدتا مضايا، وبقين، وميدنة الزبداني، لقصف مدفعي بقذائف الهاون منذ نحو أسبوع، إذ سقط خلاله نحو عشرة قتلى، والعديد من الجرحى.

وتخضع المناطق المذكورة لاتفاقية الزبداني مضايا - كفريا والفوعة، الواقعتين بريف إدلب، الموقعة بين جيش الفتح وإيران، في سبتمبر/ أيلول 2015.

كما تمنع قوات النظام و"حزب الله" خروج المصابين والمرضى إلا مقابل خروج آخرين من كفريا والفوعة. وتوفي العديد منهم بسبب عدم موافقة النظام على إخراجهم.