منازل الأثرياء في أستراليا بدأت بالغرق... هذا هو السبب

كانبيرا
العربي الجديد
22 يوليو 2020
+ الخط -

في أحد الأحياء الساحلية في ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية، تتعرض المنازل الفاخرة على شاطئ البحر لخطر الانهيار والسقوط في المحيط.

واضطر سكان أكثر من 40 منزلاً على طول شاطئ وامبرال، الواقع على بعد 90 كيلومتراً شمال سيدني، إلى إخلائها في الأيام الأخيرة بسبب التآكل الساحلي الذي يهدد بإتلاف المنازل أو تدميرها.

وتقع الممتلكات التي تقدر بملايين الدولارات على منحدر فوق الماء، لكن تآكل الأرض تسبب في انهيار وجه الجرف، تقول شبكة CNN الأميركية.

وتظهر مقاطع فيديو موجات بيضاء تتصاعد فوق الجرف، وتصل تقريبًا إلى المنازل، تاركة حطاماً وسلالم مكسورة في الرمال مع انسحاب المد.

وفي الأيام الأخيرة، ابتلعت المياه الساحة الخلفية لبعض المنازل، فيما انهارت الشرفات بشكل جزئي. 

وأعلنت السلطات أنّ عشرات المنازل "في خطر"، وتم منح السكان ساعتين لحزم أمتعتهم وإخلاء منازلهم خلال المد المنخفض، وفقاً لشبكة Nine News التابعة لـCNN.

وليس من الواضح متى سيتم السماح للسكان بالعودة إلى منازلهم، فيما أوقفت السلطات الكهرباء والغاز والمياه في أكثر العقارات خطورة، وأغلقت منطقة الخطر، وطلب مجلس الساحل المركزي من الأفراد البقاء بعيداً عن المنطقة.

ودمرت العواصف الشديدة شاطئ وامبرال والساحل المركزي المحيط عدة مرات منذ السبعينيات، مما تسبب في تآكل شديد وتلف للممتلكات السكنية. ومع ذلك، لم يبدأ المجلس، حتى العام الماضي، تصميمات أولية لجدار بحري.

ويهدد التآكل الساحلي المناطق الأخرى في جميع أنحاء البلاد. ويتعرّض حوالي 39 ألف مبنى حول الساحل الأسترالي لخطر التآكل المتسارع بسبب آثار تغير المناخ، وفقاً لوكالة علوم الأرض الحكومية.

ويخلق تغيّر المناخ أنظمة طقس أكثر قوةً وتطرفاً، مع ارتفاع البحار والعواصف المدمرة التي تشكل تهديدات جديدة.

ذات صلة

الصورة
انهيارات في حي القصبة - الجزائر (العربي الجديد)

مجتمع

يشهد حي القصبة العتيق، وسط العاصمة الجزائرية، سلسلة انهيارات لبناياته القديمة والمتهالكة، بعد فشل البرامج الحكومية المتلاحقة في ترميم الحيّ وإنقاذ ما يمكن إنقاذه من هذا التراث العمراني والتاريخي الهام في الجزائر.
الصورة
Melbourne Residents Prepare For Lockdown As Victoria Works To Contain COVID-19 Spread MELBOURNE, AUSTRALIA - JULY 08: Paramedics are seen at the North Melbourne Public Housing tower complex on July 08, 2020 in Melbourne, Australia. Further lockdown measures for residents in metropolitan Melbourne or the Mitchell shire will come into effect from 11:59 Wednesday 8 July. Under the new lockdown restrictions which will be in place for six weeks, people will only able to leave home have for exercise or work, to b

مجتمع

أعلنت الحكومة الأسترالية، الأربعاء، عزل ولاية فيكتوريا، في محاولة لاحتواء تفشي فيروس كورونا، في الوقت الذي تستعد فيه مدينة ملبورن لإعلان الإغلاق للمرة الثانية، بعد عودة تفشي المرض. وفي صربيا، اندلعت الفوضى عقب إعلان الرئيس، إعادة فرض الإغلاق.
الصورة
تظاهرات مناهضة للعنصرية في أستراليا-Getty

سياسة

شارك الآلاف في أنحاء أستراليا في احتجاجات "حياة السود مهمة"، اليوم السبت، في وقت تتحضّر كلّ من بريطانيا وفرنسا لتظاهرات حاشدة على الرغم من التحذيرات من فيروس كورونا والتخوف من حدوث موجة ثانية.
الصورة
فيروس كورونا/المكسيك-سياسة-Getty

مجتمع

لا تزال الدول تسابق عدّاد كورونا الذي يواصل الارتفاع يوماً بعد يوم، ويقترب من عتبة المليون إصابة، فيما تراجعت الصين، التي ظهر فيها الفيروس للمرة الأولى، إلى المرتبة الرابعة عالمياً لناحية الإصابات، تسبقها كلّ من الولايات المتحدة، وإيطاليا، وإسبانيا.

المساهمون