مليشيات "قسد" تعتقل عشرات الشبان شرقي سورية للتجنيد

مليشيات "قسد" تعتقل عشرات الشبان شرقي سورية للتجنيد

18 سبتمبر 2019
+ الخط -

اعتقلت مليشيات "سورية الديمقراطية" (قسد)، اليوم الأربعاء، عشرات الشبان في الحسكة والرقة بغية تجنيدهم في صفوفها. وقالت مواقع محلية إن دوريات تابعة لـ"قسد" داهمت الأحياء الخاضعة لسيطرتها في القامشلي واعتقلت 20 شاباً، بالتزامن مع حملة اعتقالات في الحسكة لليوم الثاني على التوالي.

وفي ريف الرقة، جرى اعتقال أكثر من 50 شاباً على حاجز المنصورة، غرب الرقة. كما شهدت قرية البوعاصي بالمنطقة حملة اعتقالات مماثلة، فيما جرى اعتقال تسعة مدنيين نتيجة اعتراضهم سيارة لنقل العمال قرب قرية الرحيات، شمال الرقة، بعد يوم من مداهمة قرية شوكان المجاورة. وجرى أيضا اعتقال 16 شابا في قرى خنيز وتل السمن والفاطسة، شمالي الرقة، إضافة إلى اعتقال 8 شبان في منطقة الكرامة، شرقها.

وتداول ناشطون صورة تعميم صادر عن "إدارة الدفاع الذاتية" يقضي ببدء حملة التجنيد في مناطق سيطرة "قسد" لمن هم من مواليد بين 1990 ـ 2001 لأبناء الطبقة والرقة، ولمواليد بين 1988 ـ 2001 لأبناء منبج، ولمواليد 1986 لأبناء مقاطعتي الجزيرة والفرات، عين عيسى، عين العرب، تل أبيض.

وكانت مدينة القامشلي قد شهدت قبل أيام مظاهرة احتجاجاً على قانون "واجب الدفاع الذاتي" الذي أصدرته "الإدارة الذاتية" أخيراً للمطالبة بتوحيد أعمار المطلوبين للخدمة في صفوفها تحت شعار: لا للطائفية لا للمناطقية.

من جهة أخرى، قال موقع "عين على الحسكة" إن "الإدارة الذاتية" في شمال شرق سورية اعتقلت أحد وجهاء العشائر بسبب زواجه من امرأة ثانية. وأوضح أن أحد وجهاء قبيلة الشرابين في ريف الحسكة ويدعى عبد الله مطنش الصحن اعتقل لزواجه الثاني، والذي يتعارض مع القوانين التي فرضتها "الإدارة الذاتية" على المدنيين منذ العام 2014 وتنص على مساواة الرجل بالمرأة، ومنع تعدد الزوجات.

إلى ذلك، قام الطيران المروحي التابع لقوات التحالف الدولي لمواجهة تنظيم "داعش" الإرهابي بعملية إنزال جوي، صباح اليوم، في بادية بلدة الكبر بريف دير الزور الغربي لأسباب مجهولة، فيما قامت دوريات مشتركة من التحالف و"قسد" بمداهمة المعابر النهرية المعنية بتهريب النفط من مناطق سيطرة "قسد" إلى مناطق سيطرة النظام السوري في مدينة الشحيل ودمرت العبارات النهرية، بحسب شبكة "فرات بوست" المحلية.