مليارديرات العالم تزايدوا في 2019... ودول قليلة تضم غالبيتهم

06 يوليو 2020
الصورة
المليارديرات يتركزون في 15 دولة في العالم (العربي الجديد)

قلة من الأثرياء تمتلك ثروات هائلة وتأثيراً كبيراً على الاقتصاد العالمي. وقلة من الدول أيضاً تجمع هؤلاء المليارديرات على أراضيها، حتى في ظل الانتشار الواسع لفيروس كورونا المستجد.

في عام 2019 ، زاد عدد أثرى أثرياء العالم بقوة، حيث ارتفع بنسبة 8.5 في المائة إلى 2825 فردًا، وهو أعلى مستوى له على الإطلاق. تجاوزت ثروة المليارديرات في العالم مجتمعة نمو السكان في عام 2019، حيث ارتفعت بنسبة 10.3 في المائة لتصل إلى 9.4 تريليونات دولار.
توسع المليارديرات في الصين بشكل أسرع، على الرغم من أن الولايات المتحدة لا تزال موطنًا لأكبر عدد من المليارديرات. إلا أن صافي الثروات تأثر من التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا في عام 2020. وتبرع أكثر من 10 في المائة من المليارديرات في العالم لمكافحة الوباء.

وقالت شركة "ويلث اكس" في تقرير حديث إنه على الرغم من أن الغالبية العظمى من المليارديرات حققوا نجاحًا ماليًا جيدًا في عام 2019، إلا أن تفشي وباء كوفيد 19، في النصف الأول من عام 2020 كان صعباً عليهم.

وعلى الرغم من تشارك المليارديرات لعدد من القواسم المشتركة، إلا أن تأثرهم بتداعيات الوباء كان متفاوتا، حيث يشير التقرير إلى أن أداء المليارديرات اختلف بحسب مجالاتهم الاقتصادية، إذ ارتفع عدد الأثرياء المرتبطين بصناعات التأمين والتكنولوجيا والرعاية الصحية خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام، في حين انخفض عدد العاملين منهم في مجال الشحن والملابس والطيران.

عملياً، فإن 75 في المائة من المليارديرات يتوزعون على 15 دولة في العالم فقط. ومجموع ثروة هؤلاء وصل في العام الماضي إلى 7.6 تريليونات دولار، ما يوازي حوالي 80 في المائة من إجمالي ثروة مليارديرات العالم كله.

وتحتل ​الولايات المتحدة​ ​صدارة قائمة الدول من حيث احتضان​ أكبر عدد من المليارديرات، حيث بلغ عددهم 778 ثرياً، بثروة تصل إلى 3.4 تريليونات دولار، ويمتلك هؤلاء 36 في المائة من ثروة المليارديرات الإجمالية في العالم. ويتركز هؤلاء في كل من لوس أنجليس ونيويورك وسان فرانسيسكو.

تأتي الصين في المرتبة الثانية بعد أميركا، حيث تضم 342 مليارديراً بثروة تصل إلى 1.1 تريليون دولار، ويتركز هؤلاء في مدينتي شنتغن وهانغتشو. 

أما في المرتبة الثالثة فحلّت ألمانيا، التي يسكن فيها 153مليارديراً بثروة تصل إلى 477 مليار دولار. وبعدها تأتي روسيا التي تضم 114 مليارديراً، ثروتهم 390 مليار دولار، ويتركز هؤلاء في العاصمة موسكو. 

أما سويسرا والمملكة المتحدة فتتشاركان المرتبة الخامسة، حيث تضم كل منهما 100 ملياردير، إلا أن ثروة أثرى أثرياء سويسرا تصل إلى 274 مليار دولار، لتنخفض في بريطانيا إلى 217 مليار دولار.