ملكة جمال أميركا تسخر من زميلاتها لعدم تحدّثهن الإنكليزية!

14 ديسمبر 2018
الصورة
كذلك لاقى اعتذارها صدىً سلبياً (فيسبوك)
أثارت سارة روز سامرز، ملكة جمال الولايات المتحدة الأميركية، جدلًا كبيرًا على الإنترنت، بعد انتشار مقطع فيديو لها في مسابقة ملكة جمال الكون لهذا العام في تايلاند، وهي تبدي صدمتها من تحدث مواطني الدول الأخرى، بلغات مختلفة غير الإنكليزية.

وظهرت سامرز البالغة من العمر 24 عامًا، في مقطع الفيديو الذي نشرته صفحة "Diet Prada" على "إنستغرام" أمس، محاطة بزميلتيها الكولومبية فاليريا موراليس، والأسترالية فرانشيسكا هونغ، واللتان هزتا رأسيهما بتعاطفٍ، عندما قالت: "هل يمكنكم تخيل أن ملكة جمال كمبوديا، لا تتحدث اللغة الإنكليزية، ولا يوجد أحد هنا يتحدث لغتها؟ يا لها من مسكينة!".



View this post on Instagram

Regina George, is that you? This is basically like the most dramatic reality show, but condensed into 1 minute lol. @sarahrosesummers hopefully will prove that ignorance will not win you a @missuniverse title...whatever that means these days. This is basically what normalized xenophobia looks like. If she’s trying to show empathy, the condescending, intolerant tone tells a different story. A reminder that you’re participating in a competition in a country/continent where English is NOT the primary language. Cc: @francesca.hung @valeriamoralesd @rern_sinat (Miss Cambodia) • #sarahrosesummers #rernsinat #valeriamorales #francescahung #missuniverse2018 #missuniverse #missworld #missusa #missaustralia #misscolombia #beautyqueen #beautypageant #pageant #pageantlife #missamerica #wiwt #ootd #realityshow #meangirls #reginageorge #gossip #catty #lol #wtf #dietprada

A post shared by Diet Prada ™ (@diet_prada) on




وأثار مقطع الفيديو غضبًا كبيرًا على الإنترنت، حيث أوضحت صفحة "Diet Prada" أن ما قالته سامرز، يظهر كراهية شديدة للأجانب، وقالت: "إن كانت تحاول حقًا إظهار التعاطف، فلهجتها المتعالية تروي قصة مختلفة، نحب أن نذكرها بأنها تشارك في منافسة، في بلد لا يعتمد الإنكليزية لغة رسمية فيه"، وفقًا لموقع "ماذرشيب".

وتعرضت سامرز للمزيد من الانتقاد، بعد أن ظهرت في مقطع فيديو آخر، وهي تقلد ملكة جمال فيتنام وتسخر من مهارتها في تحدُّث الإنكليزية، وقالت: "إنها لطيفة للغاية وتتظاهر بأنها تجيد اللغة الإنكليزية، إلا أنها تبدي رد الفعل ذاته بعد كل محادثة". ثم أضافت وهي تضحك: "إنها رائعة، تكرر ذات الانطباع".

ونشرت سامرز اليوم صورة لها على "إنستغرام"، وهي تعانق ملكة جمال كمبوديا وملكة جمال فيتنام، مرفقة إياها باعتذار، وقالت: "كنت أعبّر عن إعجابي بشجاعة اثنتين من أخواتي، إلا أنني لم أدرك أن الأمر قد يُساء فهمه، ويبدو وكأنه يحمل شيئًا من قلة الاحترام لهما، لذلك أعتذر عما بدر مني"، في حين لم تعلق الفتاتان المعنيتان على الأمر حتى اللحظة.


ولاقى اعتذار سامرز بدوره صدى سلبيًا، حيث اعتبره الكثيرون غير صادق، كما أشارت وكالة الأخبار الأميركية The Mercury News، إلى أن اعتذار الفتاة لم يكن سوى تبرير زائف، يلقي باللوم على تصورات الآخرين.

 

دلالات