ملكة بريطانيا تصادق على مشروع قانون "بريكست"

الملكة إليزابيث الثانية تصادق على مشروع قانون "بريكست"

23 يناير 2020
الصورة
بريطانيا ستخرج يوم الجمعة 31 يناير (ستيف بارسونز/Getty)
+ الخط -
صادقت الملكة إليزابيث الثانية، اليوم الخميس، على مشروع قانون "بريكست"، ليصبح بذلك قانوناً، وتخرج بموجبه بريطانيا من الاتحاد الأوروبي عند الساعة 11 مساء من يوم الجمعة المقبل 31 يناير/ كانون الثاني.

وأعلن زعيم مجلس العموم البريطاني جاكوب ريس موغ، اليوم الخميس، حصول مشروع قانون "بريكست" على الموافقة الملكية.


بدوره، كتب وزير "بريكست" ستيف باركلي، على "تويتر": "منحت جلالتها الآن الموافقة الملكية على مشروع قانون بريكست ليصبح بالتالي قانون بريكست". وأضاف "بتكريسه قانوناً يمكن للمملكة المتحدة الخروج من الاتحاد الأوروبي في 31 يناير".

ومساء أمس الأربعاء، أقرّ مجلس اللوردات البريطاني مسودة مشروع قانون "بريكست" من دون أي تعديل عليه، وذلك بعد أن رفضت حكومة بوريس جونسون، القبول بأي من التعديلات التي أقرها المجلس، خلال اليومين الماضيين.

وقال جونسون، إنّ البرلمان "أقر قانون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، ما يعني أننا سنخرج من الاتحاد يوم 31 يناير/ كانون الثاني، والمضي قدماً كمملكة متحدة واحدة".

وتابع جونسون بـحسب مكتب رئاسة الوزراء: "شعرنا في مراحل أننا لن نتجاوز خط نهاية بريكست، ولكننا نجحنا"، مضيفاً "نستطيع الآن وضع الانقسامات التي عشناها في السنوات الثلاث الأخيرة خلفنا والتركيز على مستقبل مثير ومشرق، بوجود مستشفيات ومدارس أفضل وشوارع آمن، وفرص متاحة في كافة أركان بلدنا".

وتعمل بريطانيا على تصديق اتفاق "بريكست" مع الاتحاد الأوروبي، حيث ينتظر أن توقعه رئيسة المفوضية الأوروبية ورئيس المجلس الأوروبي، غداً الجمعة، في بروكسل. أما البرلمان الأوروبي فسيوافق على الاتفاق، يوم 29 يناير/ كانون الثاني. 

وكانت الانتخابات العامة التي أجريت في 12 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، قد أسفرت عن فوز المحافظين بأغلبية في البرلمان البريطاني، تمت ترجمتها بإقرار اتفاق "بريكست" في مجلس العموم قبل أسبوعين، قبل أن يتخطى الاتفاق مجلس اللوردات وينال الموافقة الملكية.