مكاسب النفط تجاوزت 2% وتوقعات بصعود أكبر مع تعافي الطلب

22 يونيو 2020
الصورة
ضعف الطلب على النفط سبب رئيسي لهبوطه (Getty)
+ الخط -

أنهى سعر برميل النفط في العقود الآجلة لخام برنت جلسة التداول اليوم الاثنين، مرتفعاً 2.11% إلى 43.08 دولاراً، كما كسب الخام الأميركي 2.14% ليسجل عند التسوية 40.46 دولاراً، فيما تشير التوقعات إلى صعود أكبر مع تعافي الطلب.
ورفع "بنك أوف أميركا غلوبال ريسيرش" توقعاته لسعر النفط في العامين الحالي والمقبل، مع تعافي الطلب من إجراءات العزل العام بسبب فيروس كورونا وتراجع الإمدادات بموجب اتفاق أوبك+ لخفض الإنتاج، وتقليص المنتجين للإنفاق الرأسمالي.
كما رفع البنك توقعاته لخام برنت في 2020 إلى 43.70 دولارا من تقدير سابق عند 37 دولارا. وتوقع البنك أن يبلغ متوسط الأسعار 50 دولارا و55 دولارا في عامي 2021 و2022 على الترتيب، حسبما نقلت رويترز.
وبالنسبة لخام غرب تكساس الوسيط، يتوقع "بنك أوف أميركا" متوسط سعر عند 39.70 دولارا هذا العام من 32 دولارا سابقا، ومتوسط ​أسعار عند 47 دولارا في 2021 و50 دولارا في 2022.
وقال البنك في مذكرة بتاريخ يوم الجمعة: "مع اقترابنا من العام المقبل، نعتقد أن الطلب على النقل يمكن أن يتعافى بوتيرة أسرع مما توقعنا في البداية"، مضيفاً: "نعتقد أيضا أن أوبك+ ستخفض على الأرجح كميات المعروض بأكبر مما كنا نتوقع قبل 3 أشهر".
وتوقع البنك أيضا أن تسجل سوق النفط عجزا قدره 2.5 مليون برميل يوميا في النصف الثاني من عام 2020، و1.7 مليون برميل يوميا في عام 2021.

حقول الكويت - السعودية
وقال نائب الرئيس التنفيذي للشؤون المالية والإدارية في شركة نفط الخليج الكويتية، عبد الله الشمري، لرويترز، اليوم الاثنين، إن السعودية والكويت تخططان لاستئناف تشغيل حقلي الخفجي والوفرة النفطيين اللذين تتشاركان في تشغيلهما في أول يوليو/تموز المقبل.
وأوضح أن حقل الخفجي الذي توقف لمدة شهر اعتبارا من أول يونيو/حزيران سوف يعود بإنتاج 80 ألف برميل يوميا في أول يوليو/تموز، علما أن نفط الخليج هي الشركة المسؤولة عن إدارة العمليات في المنطقة المقسومة عن الجانب الكويتي.
وتوقع أن يصل إنتاج حقل الخفجي إلى 100 ألف برميل يوميا بعد شهرين من تشغيله، وأن يصل إلى 175 ألفا بنهاية 2020.
وقال الشمري إن حقل الوفرة سوف يعود للإنتاج للمرة الأولى بعد إيقافه منذ سنوات، بعشرة آلاف برميل يوميا في أول يوليو/تموز، ثم يصل إلى 40 ألف برميل يوميا خلال أسبوعين، وصولا إلى 70 ألف برميل يوميا في نهاية أغسطس/آب ثم 145 ألف برميل يوميا بنهاية 2020.
وأصدرت شيفرون العربية السعودية، التي تشترك مع شركة نفط الخليج الكويتية في تشغيل حقل الوفرة، بيانا يقول إن الشركتين تتخذان استعدادات لاستئناف العمليات.

المساهمون