مقرر تعليمي بالجامعات الفلسطينية للتعريف بقضية الأسرى

مقرر تعليمي بالجامعات الفلسطينية للتعريف بقضية الأسرى

28 مارس 2016
قضية الأسرى باقية (العربي الجديد)
+ الخط -



قرر مجلس التعليم العالي التابع لوزارة التربية والتعليم الفلسطينية، اليوم الاثنين، اعتماد مقرر تعليمي في الجامعات الفلسطينية، يختص بقضية الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال.

وقالت وزارة التربية في بيان وصلت "العربي الجديد"، إن "قرار الاعتماد جاء تقديراً للأسرى ولتسليط الضوء على قضيتهم، التي تعتبر على سلم الأولويات الوطنية الفلسطينية".

وأكد مجلس التعليم خلال اجتماعه الدوري الذي عُقد اليوم، برئاسة وزير التربية والتعليم، صبري صيدم، على الاهتمام الواسع الذي تحظى به قضية الأسرى على كافة المستويات الرسمية والشعبية، وأن هذا المقرر التعليمي سيرسخ لدى الطلاب عدالة قضية الأسرى ومدى المعاناة التي يعيشونها؛ ما يجعل قضية الأسرى حاضرة دائماً في القلوب والأذهان.

وأشار المجلس إلى أن ثلاث جامعات فلسطينية تدرس هذا المقرر لديها، وسيجري خلال الفترة المقبلة تقييم هذه المقررات، تمهيداً لتدريسها في كافة الجامعات الفلسطينية.

على صعيد آخر، دان المجلس استمرار انتهاكات الاحتلال بحق الجامعات الفلسطينية وغيرها من مؤسسات التعليم العالي، والتي كان آخرها اقتحام حرم الجامعة العربية الأميركية بمحافظة جنين ومصادرة بعض ممتلكاتها، مطالبا كافة المؤسسات والمنظمات الحقوقية، المحلية والدولية؛ "بالتحرك لوضع حد لهذه الانتهاكات الممنهجة التي تستهدف النيل من المسيرة التعليمية".

وأكد مجلس التعليم الفلسطيني على ضرورة العمل ضمن نطاق الحوار البنّاء والمسؤول بين النقابات والجامعات، والتأكيد على عدم تعطيل الدوام في أي مؤسسةٍ تعليميةٍ، كون ذلك يضر بالمصلحة الوطنية للشعب الفلسطيني.

وناقش المجلس عدداً من الموضوعات الخاصة بقطاع التعليم العالي، كنظام متابعة الخريجين الذي تم إعداده تحت إشراف الوزارة، وبدعم من البنك الدولي، ويطبق في غالبية الجامعات الفلسطينية، ويهدف للمواءمة بين مخرجات التعليم العالي واحتياجات سوق العمل.

كما ناقش المجلس نتائج عمل اللجان الخاصة بقانون التعليم العالي ونظام وقفية التعليم العالي ونظام التعليم الالكتروني، وغيرها من القضايا التربوية الهادفة للنهوض بقطاع التعليم العالي.



اقرأ أيضا:تشكيل هيئة للحريات داخل جامعات فلسطين

المساهمون