مقتل 5 عناصر من "الجيش الحر" بقصف روسي بإدلب

مقتل 5 عناصر من "الجيش الحر" بقصف روسي بإدلب

16 فبراير 2018
+ الخط -

قتل خمسة عناصر من فصيل تابع لـ"الجيش السوري الحر"، مساء الخميس، وأصيب آخرون، نتيجة قصف لطائرة حربية روسية على مقر عسكري جنوب إدلب شمال غربي سورية.

وقال مصدر عسكري لـ"العربي الجديد" إن طائرة حربية روسية شنت عدة غارات على مقرات لـ"جيش النصر" قرب بلدة ترملا، ما أدى إلى مقتل خمسة عناصر وإصابة آخرين.

وأضاف أن القصف استهدف مغارة تحت الأرض بصواريخ شديدة الانفجار، أدت إلى تهدمها ومقتل كل من فيها، وإصابة عدد من العناصر كانوا حولها.

وأشار إلى أن قصفاً بصواريخ بعيدة المدى استهدف القرية بعد القصف الجوي، نتج عنه مقتل مسعف ومتطوع في صفوف الدفاع المدني، وإصابة عدد من المدنيين.

وشهدت محافظة إدلب قبل أيام تصعيداً جوياً ومدفعياً وبالصواريخ من قبل قوات النظام وروسيا، أسفر عن مقتل وجرح مئات المدنيين.