مقتل 5 عناصر للنظام السوري في ريف دير الزور

مقتل 5 عناصر للنظام السوري في ريف دير الزور

25 يونيو 2019
+ الخط -

عثر بعض الأهالي في ريف دير الزور شرقي سورية، مساء أمس الإثنين، على خمس جثث تعود لعناصر تابعين لمليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لقوات النظام، قتلوا في ظروف مجهولة.

وذكرت مواقع مقربة من النظام السوري أن، المدنيين وجدوا الجثث قرب قرية سعلو، شرق مدينة دير الزور، وعليها آثار تعذيب.

وتشهد المنطقة توتراً دائماً بين قوات النظام والمليشيات المحلية والإيرانية الموالية لها، وقد شهدت في وقت سابق العديد من عمليات الاقتتال والاغتيال.

وتنتشر في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام في ريف دير الزور العديد من المليشيات الطائفية أبرزها الإيرانية والعراقية والأفغانية.

وتمارس هذه المليشيات تضييقاً على المدنيين، كما تعمد إلى الاستيلاء على منازلهم وممتلكاتهم بالقوة، وتحول معظمها إلى مقرات عسكرية.

ويوم أمس قتل مدني من أبناء بلدة الزباري الواقعة تحت سيطرة النظام شرق دير الزور، بإطلاق نار من مجهولين على مدخل البلدة.

وكشفت شبكة "دير الزور 24" عن قيام شبكات إيرانية باستئجار منازل المدنيين المهجرين من دير الزور، عبر مخاتير الأحياء لتحويلها إلى مراكز ثقافية وتعليمية.

وأوضحت الشبكة، أن "تأجير المنازل يتم دون علم أصحابها وأنّ أجرة المنزل تتراوح بين 100-150 ألف ليرة سورية سنويًّا، وقد تم الاستيلاء على عشرات المنازل في منطقة الرصافة والموقف الأول في حيّ الجورة بالمدينة".