مقتل 5 رجال على أيدي زوجاتهم شمال العراق

مقتل خمسة رجال على أيدي زوجاتهم شمال العراق

02 يناير 2018
الصورة
شكاوى اعتداءات نفسية وجسدية (Getty)
+ الخط -

أعلنت جمعية مدنية كردية في إقليم كردستان العراق، اليوم الثلاثاء، عن مقتل خمسة رجال على أيدي زوجاتهم خلال عام 2017، محذّرة من تزايد موجة العنف الموجهة ضد الرجال من قبل زوجاتهم مؤخرا.

وقال اتحاد "رجال كردستان"، وهي جمعية تُعنى بشؤون الدفاع عن حقوق الأزواج في الإقليم وتم ترخيصها من قبل حكومة الإقليم عام 2008، خلال بيان أصدره الثلاثاء، إن "74 رجلا انتحروا خلال عام 2017، وقتل خمسة رجال على أيدي زوجاتهم خلال عام 2017".

ونقل البيان عن رئيس الاتحاد، برهان علي، قوله "تلقينا خلال هذا العام شكاوى كثيرة جدا بخصوص اعتداءات نفسية وجسدية، مورست بحق أزواج".

وأضاف أن "حالات طرد الرجال المسنين من قبل زوجاتهم بلغت 41 حالة، والخيانة الزوجية 61 حالة، أما الاعتداءات الجسدية فبلغت 13، والتدخل من قبل أقرباء الزوجة بلغ 192 حالة".

وجاء أيضا أن "حالات الضغط النفسي الجنسي بلغت 45 حالة، ومنع الزوج من المصروف 11 حالة، ومنع الأب من رؤية الأطفال 251 حالة".

وانتحر 74 رجلا في إقليم كردستان خلال عام 2017، كما قتل 5 رجال على أيدي زوجاتهم".

ويقول مراقبون إن الأزمة الاقتصادية التي عصفت بالإقليم منذ عدة أشهر، ساهمت في زيادة معدلات العنف والمشاكل الأسرية، غير أن خبراء في علم الاجتماع يردون الأسباب إلى غير ذلك.

ويؤكد الدكتور فريد أحمد، أستاذ قسم الاجتماع في جامعة صلاح الدين لـ"العربي الجديد"، أنّ "العنف المنزلي، سواء من الرجل أو من قبل المرأة، ناجم عن ضغط نفسي كبير تعرضت له جميع العائلات العراقية بعد الاحتلال بشكل عام".

ويضيف "الانفتاح السريع على العالم والإقبال على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي بمختلف أشكالها بعد الاحتلال، وسوء استخدامها، وكذلك محاولة التقليد، عوامل أفضت إلى هذه النتائج".

من جهتها، قلّلت المشرفة الاجتماعية في محكمة أربيل، زارا طه، من شأن تلك الأرقام، واصفة إياها بالطبيعية التي تحدث في أي مجتمع، ولا تتعلق بالعراق والإقليم وحده.

وقالت لـ"العربي الجديد"، "بصراحة يجب أن نعرف أن هناك حالات قتل لأزواج سكارى أو مدمني مخدرات، وكانت حينها الزوجة في حالة دفاع عن نفسها".

 

دلالات