مقتل 5 إماراتيين بتفجير قندهار و"طالبان" تنفي مسؤوليتها

مقتل 5 إماراتيين بتفجير قندهار و"طالبان" تنفي مسؤوليتها

كابول
العربي الجديد
11 يناير 2017
+ الخط -

ذكرت وكالة أنباء الإمارات، اليوم الأربعاء، أن خمسة من موظفي الإغاثة الإماراتيين، قُتلوا في الانفجار الذي وقع أمس الثلاثاء، في مدينة قندهار، جنوب أفغانستان، في وقتٍ نفت فيه حركة "طالبان أفغانستان" مسؤوليتها عن التفجير.

وأوضحت الوكالة  أنّ "الإماراتيين الخمسة لقوا حتفهم، بينما كانوا يقومون بأعمال إنسانية وتعليمية وتنموية".

وكانت وزارة الخارجية الإماراتية، قد أعلنت إصابة سفير بلادها لدى أفغانستان، جمعة محمد عبد الله الكعبي، وعدد من الدبلوماسيين المرافقين له في انفجار داخل مقر الحكومة المحلية في قندهار.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية "وام" بياناً جاء فيه "تتابع وزارة الخارجية والتعاون الدولي الاعتداء الإرهابي الآثم على دار الضيافة لوالي قندهار، والذي نجم عنه إصابة سعادة جمعة محمد عبدالله الكعبي، سفير الدولة لدى جمهورية أفغانستان الإسلامية، وعدد من الدبلوماسيين الإماراتيين الذين كانوا برفقته".

بدوره، قال مسؤول أمن قندهار الجنرال عبد الرازق الذي يُرجَّح أن يكون الهدف من وراء الهجوم ولكنه لم يحضر الاجتماع، إن عدد القتلى وصل إلى 11 قتيلاً وعدد الجرحى 12 بينهم السفير الإماراتي وحاكم إقليم قندهار همايون عزيزي.

وفي حين تتحدث مصادر أمنية أن نائب حاكم الإقليم، علي العلي شمسي، في عداد المفقودين أكد مصدر في الحكومة لـ"العربي الجديد" أن "نائب حاكم الإقليم لقي حتفه، بالإضافة إلى مسؤول الشؤون الخارجية، محمد سعيد ولم يتم التعرف على جثتيهما".

في المقابل، نفت حركة "طالبان أفغانستان" صباح اليوم الأربعاء، الضلوع في التفجير الذي وقع مساء أمس في مقر حاكم إقليم قندهار جنوبي أفغانستان، وأدى إلى إصابة السفير الإماراتي.

وقال المتحدث باسم الحركة، قاري يوسف، "إن الحركة لم تكن ضالعة في الانفجار وإنه من صنع السلطات نفسها، أو نتيجة للصراعات الداخلية".

ذات صلة

الصورة

سياسة

سقطت مروحية عسكرية تابعة لسلاح الجو الأفغاني في إقليم ميدان وردك المجاور للعاصمة الأفغانية كابول، اليوم الأربعاء.
الصورة
محمد محمود آل خاجة-تويتر

سياسة

في تطور يشي بعمق انفتاح الجماعات الدينية اليهودية المتطرفة على سفير الإمارات في إسرائيل، محمد آل خاجة، دعت إحدى المنظمات التي تطالب بتدمير المسجد الأقصى وبناء الهيكل على أنقاضه، السفير إلى مشاركتها في اقتحام الأقصى.
الصورة
الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد (تويتر)

مجتمع

طالب خبراء بالأمم المتحدة، الثلاثاء، الإمارات بتقديم معلومات عن ابنة حاكم دبي الشيخة لطيفة،وإطلاق سراحها، بعد شهرين من بث هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) تسجيلاً مصوراً، وصفت فيه نفسها بأنها "رهينة في فيلا".
الصورة
محمد نعيم

سياسة

يؤكد المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة "طالبان" محمد نعيم، في حوار مع "العربي الجديد"، استمرار مفاوضات السلام مع الحكومة الأفغانية، معلناً رغبة حركته بإنهاء الحرب الأفغانية وليس مجرد وقف مؤقت لإطلاق النار، مستبعداً تراجع واشنطن عن اتفاق الدوحة.