مقتل 5 إعلاميين سوريين في النصف الأول من 2019

21 يوليو 2019
الصورة
النظام السوري أكبر المنتهكين (هادي حرات/الأناضول)
وثّق "ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﻟﻠﺤﺮﻳﺎﺕ ﺍﻟﺼﺤاﻔﻴﺔ"، ﻓﻲ "ﺭﺍﺑﻄﺔ ﺍﻟﺼﺤاﻔﻴﻴﻦ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﻴﻦ"، مقتل خمسة إعلاميين ﻓﻲ ﺳﻮﺭية، ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻨﺼﻒ ﺍﻷﻭﻝ ﻣﻦ عام 2019.

وأوضح المركز، في تقرير أصدره السبت، أنه سجّل ‏46 ﺍﻧﺘﻬﺎﻛﺎ ﺑﺤﻖ ﺍﻹﻋﻼﻡ ﻓﻲ ﺳﻮﺭية، ﻣﻨﺬ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﻳﻨﺎﻳﺮ/ﻛﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ وﺣﺘﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻳﻮﻧﻴﻮ/ﺣﺰﻳﺮﺍﻥ، ﺑﻨﺴﺒﺔ ﺍﻧﺨﻔﺎﺽ ﺑﺴﻴﻄﺔ، ﻣﻘﺎﺭﻧﺔً ﻣﻊ ﺍﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ ﺍﻟﻨﺼﻒ ﺍﻷﻭﻝ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ، ‏حيث سجّل 51 ﺍﻧﺘﻬﺎﻛﺎً‏.

وأضاف أن شهر ﻣﺎﺭﺱ/آذار شهد ﺍﻟﻌﺪﺩ ﺍﻷﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﺍﻻﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ ﺑـ16 ﺣﺎﻟﺔ، ﻭﺗﻨﻮﻋﺖ ﺍﻻﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻨﺼﻒ ﺍﻷﻭﻝ ﻣﻦ 2019، ﺣﻴﺚ ﻭﺛﻖ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ 5 ﺣﺎﻻﺕ ﻗﺘﻞ، ‏و16 ﺣﺎﻟﺔ ﺿﺮﺏ ﻭﺇﺻﺎﺑﺔ، ﻭ16 ﺣﺎﻟﺔ ﺧﻄﻒ ﻭﺍﺣﺘﺠﺎﺯ، ﻭﺣﺎﻟتي اعتداء ﺿﺪ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻹﻋﻼﻣﻴﺔ، ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻢ ﺗﻮﺛﻴﻖ سبعة ‏ﺍﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ ﺃﺧﺮﻯ.

كما أشار إلى ﺃﻥ ﺷﻬﺮ يونيو/حزيران الماضي ﺷﻬﺪ ﻣﻘﺘﻞ ﺇﻋﻼﻣﻴﻴﻦ ﺍﺛﻨﻴﻦ، ﻓﻲ ﺣﻴﻦ ﻗﺘﻞ ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ ﺍﻵﺧﺮوﻦ ﻓﻲ ﺃﺷﻬﺮ فبراير/شباط ﻭمارس/آذار ﻭإبريل/نيسان. وبيّن ﺃﻥ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﺗﺼﺪّﺭ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﺔ ﻋﻦ ﻗﺘﻞ ﺍﻹﻋﻼﻣﻴﻴﻦ بثلاث ‏ﺣﺎﻻﺕ قتل، ﺗلته ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﺮﻭﺳﻴﺔ ﺑﻤﺴﺆﻭﻟﻴﺘﻬﺎ ﻋﻦ ﺣﺎﻟﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ، ﻓﻲ ﺣﻴﻦ ﻟﻢ ﺗﻌﺮﻑ ﺍﻟﺠﻬﺔ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﺎﻟﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ.




ولفت إلى أن ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ تصدّر ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﺔ ﻋﻦ ﺍﺭﺗﻜﺎﺏ ﺍﻻﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ ﺑﻤﺴﺆﻭﻟﻴﺘﻪ ﻋﻦ ‏17 ﺣﺎﻟﺔ، ﺗلته "ﻫﻴﺌﺔ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺍﻟﺸﺎﻡ" ﺑـ13، ﻓﻲ ﺣﻴﻦ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ﻭﺗﺮﻛﻴﺎ ﻭ"ﻗﻮﺍﺕ ﺳﻮﺭية ﺍﻟﺪﻳﻤوﻘﺮﺍﻃﻴﺔ" ﻭﺣﺰﺏ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﺪﻳﻤوﻘﺮﺍﻃﻲ وﺟﻬﺎﺕ ﻣﺠﻬﻮﻟﺔ، ﻣﺴﺆﻭﻟﺔ ﻋﻦ ﺑﺎﻗﻲ ﺍﻻﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ.

وتصدّرت ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺇﺩﻟﺐ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺭﺗﻜﺒﺖ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻻﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ ﺑـ16 ﺣﺎﻟﺔ، ﺛﻢ ﺣﻠﺐ ‏بـ11‏ ﻓﺤﻤﺎﺓ ‏بتسع ﻭﺩﻣﺸﻖ بثلاث، ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺍﺭﺗﻜﺒﺖ ﺣﺎﻟﺘﺎﻥ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺩﻳﺮ ﺍﻟﺰﻭﺭ ﻭﺭﻳﻒ ﺩﻣﺸﻖ ﻭﺍﻟﺤﺴﻜﺔ، ﻛﻞ ﻋﻠﻰ ﺣﺪﺓ، ﻭﺣﺎﻟﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻗﺔ.

تعليق: