قتلى وجرحى من الأمن المصري بهجمات في سيناء

08 ديسمبر 2019
الصورة
سُمعت عشرات الانفجارات في رفح (Getty)
+ الخط -

قُتل أربعة عسكريين مصريين، على الأقل، صباح اليوم الأحد، في هجمات لتنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم "داعش" الإرهابي في محافظة شمال سيناء شرقي البلاد.

وقالت مصادر قبلية وشهود عيان لـ"العربي الجديد"، إن عشرات الانفجارات سُمعت في مدينة رفح وأطراف مدينة الشيخ زويد المتاخمة لرفح، نتيجة هجمات لتنظيم "داعش" الإرهابي على مواقع وكمائن للأمن المصري.

وأضافت المصادر ذاتها أن تنظيم ولاية سيناء حاول اقتحام موقع الأحراش العسكري التابع للأمن المركزي في مدينة رفح، والذي تعرض لهجمات عدة خلال الأيام الماضية.

وأشارت إلى أن التنظيم هاجم كمائن أخرى عدة بشكل متزامن، فيما فجر آلية عسكرية للجيش المصري في مدينة الشيخ زويد.

من جهتها، قالت مصادر طبية في مستشفى العريش العسكري "للعربي الجديد"، إن جثث أربعة عسكريين بينهم ضابط وصلت إلى المستشفى صباح اليوم نتيجة هجمات رفح والشيخ زويد.

وأضافت المصادر ذاتها أنه بالإضافة للقتلى وصلت عدة إصابات بينها إصابات خطيرة إلى المستشفى نتيجة الهجمات.

وفي وقت لاحق شنّ الطيران الحربي المصري غارات جوية عدة على مدينتي رفح والشيخ زويد، فيما لم يُبلّغ عن وقوع إصابات بشرية.