مقتل 4 ضباط مصريين غرب سيناء

06 نوفمبر 2018
الصورة
مسلحون هاجموا سيارة يستقلها أربعة ضباط أمن (Getty)
+ الخط -
قُتل أربعة ضباط مصريين، مساء اليوم الثلاثاء، بهجوم استهدف سيارتهم في مدينة "القنطرة شرق"، غرب شبه جزيرة سيناء، شرقي البلاد، في هجوم هو الأول من نوعه في تلك المنطقة البعيدة عن مسرح عمليات الجيش المصري.

وقالت مصادر قبلية، لـ"العربي الجديد"، إن مسلحين مجهولين هاجموا سيارة يستقلها أربعة ضباط وأمين شرطة أثناء سيرهم في منطقة القنطرة شرق، مما أدى لمقتل الضباط، فيما لم يعرف مصير أمين الشرطة.

وأضافت المصادر ذاتها أن قوات الأمن هرعت إلى مكان الحادثة، فيما جرى نقل الجثث إلى المستشفى.

ويشار إلى أن هذا الهجوم يعتبر الأول من نوعه في هذه المنطقة، فيما يمثل تطورًا في أداء الجماعات المسلحة في حال تأكد وقوفها وراء الحادثة.

وفي محافظة شمال سيناء، تعرضت الحملات العسكرية، التي يشنها الجيش المصري على جنوب مدينتي رفح والشيخ زويد، لهجمات متعددة من قبل مسلحين يتبعون لتنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم "داعش" الإرهابي.



وأفاد شهود عيان لـ"العربي الجديد" أن الجرافات التي كانت ضمن الحملة العسكرية، جنوب مدينة الشيخ زويد، تعرضت لهجمات بقذائف مضادة للدروع وإطلاق نار، ما أدى لانسحابها بشكل فوري من المنطقة.

كما تعرضت دبابة تابعة للجيش المصري لتفجير عبوة ناسفة قرب منطقة بلعا غرب مدينة رفح، بالإضافة إلى تفجير جيب هامر جنوب المدينة.

ويشار إلى أن الجيش المصري يطلق عملية عسكرية واسعة النطاق منذ فبراير/شباط الماضي شملت كافة مناطق سيناء، وأدت لمقتل عشرات المدنيين والعسكريين، بالإضافة لخسائر مادية واسعة في منازل ومزارع المواطنين.