مقتل 30 عنصراً للنظام السوري...والمعارضة تستعيد مواقع بريف حماة

29 مارس 2017
الصورة
تواصل الاشتباكات بسورية (عامر المحباني/ فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت المعارضة السورية المسلّحة عن قتلها مجموعة كاملة من قوات النظام السوري في ريف حماة الشمالي، في حين سقط ضحايا مدنيون بتجدد القصف من قوات النظام على ريفي حمص ودمشق اليوم الأربعاء، وقُتل 8 مدنيين بعد استهدافهم من طيران التحالف الدولي غرب محافظة الرقة.

وأعلن فصيل "جيش العزة" المعارض عن مقتل مجموعة كاملة من 30 عنصراً لقوات النظام السوري بكمين محكم من مقاتلي المعارضة على جبهة قرية المجدل بريف حماة الغربي، وذلك ضمن معركة "في سبيل الله نمضي".

وبث "جيش العزة" مقطع فيديو يظهر مجموعة كبيرة من الجثث، قال إنها للعناصر الذين وقعوا في الكمين الذي تحدّث عنه.

كذلك، استعادت المعارضة السورية المسلحة، مساء اليوم الأربعاء، نقاطا خسرتها لصالح قوات النظام السوري في ريف حماة الشمالي. وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إن المعارضة استعادت السيطرة على تلة الشيحة في ريف حماة الشمالي الغربي، والنقطة خمسون في أطراف بلدة قمحانة بريف حماة الشمالي، بعد معارك عنيفة مع قوات النظام السوري وقصف مدفعي متبادل.

ودمّرت فصائل المعارضة المسلحة دبابة ومدفعاً لقوات النظام في محيط بلدة قمحانة بصواريخ مضادة للدروع، وذلك نتيجة محاولات قوات النظام شن هجمات معاكسة ضد المعارضة، في سعي لإعادة ما خسرته في ريف حماة خلال الأيام الماضية.

وفي ريف حمص الشمالي، شن طيران النظام السوري غارتين على مدينة تلبيسة تزامنا مع قصف مدفعي على قرية عز الدين واقتصرت الأضرار على المادية.

وفي غضون ذلك، وقعت اشتباكات عنيفة بين "الجيش السوري الحر" وعناصر "داعش" في منطقة المحسا بريف حمص الشرقي، والتي تعد آخر نقطة يسيطر عليها التنظيم بين البادية السورية والقلمون الشرقي، حيث تسعى قوات الجيش الحر إلى ربط المنطقتين ببعضهما.

من جهة أخرى، قالت مصادر محليّة إن تنظيم "داعش" شنّ هجوما معاكسا ضد المليشيات الكردية في مناطق جنوب مدينة الطبقة، وتركز الهجوم على الأطراف الشمالية من مطار الطبقة العسكري والأطراف الجنوبية الشرقية من منطقة الطبقة في ريف الرقة الغربي، وأسفرت الاشتباكات المستمرة في المنطقة عن خسائر في صفوف الطرفين.

إلى ذلك، قتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل وأصيب العشرات جراء غارتين من طيران التحالف الدولي "ضد الإرهاب" على قرية الرحيات شمال مدينة الرقة.

وفي شأن متصل، أعلنت "غرفة عمليات ريف حمص الشمالي" عن إسقاط طائرة استطلاع لقوات النظام السوري على جبهة كفرنان بعد استهدافها بمضاد أرضي.

إلى ذلك، قتلت امرأتان وجرح مدنيون بقصف مدفعي من قوات النظام السوري على بلدة الزعفرانة في ريف حمص الشمالي، بحسب ما أفادت به مصادر محلية لـ"العربي الجديد".

وتحدّث مصدر من الدفاع المدني في ريف دمشق لـ"العربي الجديد" عن مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة آخرين في غارة جوية من طيران النظام السوري على مدينة زملكا بغوطة دمشق الشرقية، فيما جرح العديد من المدنيين، بينهم أطفال، بقصف مدفعي من قوات النظام على الأحياء السكنية في مدينة دوما.

وفي شرق دمشق، أعلنت المعارضة السورية المسلّحة عن تدمير دبابتين لقوات النظام السوري من طراز "تي ـ72" خلال اشتباكات على جبهة بساتين برزة، في حين قال "مكتب جوبر الإعلامي" إن أربعة مدنيين أصيبوا بحالات اختناق نتيجة قصف من قوات النظام على الحي.

وفي حلب، أعلن الدفاع المدني السوري عن إصابة اثنين من عناصره في ريف حلب الغربي بحادث مروري أثناء تعرض إحدى القرى في ريف حلب الغربي لقصف جوي من الطيران الحربي الروسي ظهر اليوم الأربعاء.

وفي الرقة، أفادت مصادر محلية بأن اشتباكات عنيفة تدور بين عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) ومليشيا "قوات سورية الديمقراطية"، في جنوب شرق الطبقة، ما أدى لانقطاع الطريق الواصل بين الطبقة ومدينة الرقة.

وكانت مصادر مقربة من المليشيا قد أفادت لـ"العربي الجديد" في وقت سابق أن المليشيات الكردية تحاول بدعم من التحالف الدولي "ضد الإرهاب" عزل الطبقة عن الرقة من خلال السيطرة على المواقع المحيطة بها من الجهة الجنوبية والشرقية، بينما يحاصر الطبقة نهر الفرات من الجهة الشمالية.

وفي شأن متصل، أشارت مصادر لـ"العربي الجديد" إلى مقتل 8 مدنيين بعد غارة من طيران التحالف الدولي استهدفت سيارتهم على أطراف بلدة المنصورة غرب مدينة الرقة، وبيّنت أن القتلى هم نازحون من مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي.