مقتل 3 من "لواء القدس" في كمين لداعش شرقي سورية

15 اغسطس 2020
الصورة
انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم "داعش" شرقي دير الزور (Getty)

قُتل عدد من أفراد "لواء القدس" الذي يُقاتل إلى جانب قوات النظام السوري في كمين لـتنظيم داعش بريف دير الزور الشرقي، شرقي سورية، فيما خرجت مظاهرة في الرقة تطالب بإسقاط النظام والإفراج عن المعتقلين.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ مجموعة عسكرية تابعة لقوات "لواء القدس" الموالية للنظام السوري وقعت في كمين لخلايا تنظيم "داعش" في بادية دير الزور فجر اليوم السبت، ما أدى إلى مقتل 3 من عناصر اللواء على الأقل، وإصابة 6 آخرين، وذلك في منطقة الخور ببادية الميادين في ريف دير الزور الشرقي.

 كذلك ذكر المرصد أن شابين أُصيبا بجروح خطيرة، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم "داعش" في قرية الباغوز شرق محافظة دير الزور، حيث جرى نقلهم إلى المشافي الميدانية في المنطقة.

 

 

من جهة أخرى، شارك العشرات في مظاهرة وسط مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) ورددوا هتافات ضد نظام بشار الأسد.

وذكرت شبكات إخبارية محلية أن عشرات المدنيين تجمعوا وسط مدينة الرقة، صباح اليوم السبت، ونادوا بشعارات تندد بالنظام السوري وتطالب بإسقاط النظام والحرية وفك أسر المعتقلين، وجالوا في عدد من شوارع المدينة. 

وقبل أيام، شهدت مدينة الطبقة جنوب الرقة مظاهرة مماثلة طالبت بإسقاط النظام السوري ورموزه والتأكيد على الاستمرار بمبادئ الثورة السورية.

وتشهد مناطق سيطرة "قسد" حالة من التنافس بين سلطة "قسد" والنظام السوري، إذ يسعى كل طريف إلى كسب ود المجتمع المحلي، وتأليب الأهالي ضد الطرف الآخر، وتنظيم مظاهرات واجتماعات للعشائر والقوى المحلية في هذا السياق.